الرئيسية / عامة ومنوعات / مجلس ميسان يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية حوادث طريق الموت
fb_img_1479801034546

مجلس ميسان يحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية حوادث طريق الموت

 

(المستقلة)/علي قاسم الكعبي/..حمل نائب رئيس مجلس محافظة ميسان جواد رحيم الساعدي الحكومة الاتحادية مسؤولية مانتج من حوادث سير للزائرين بعد  مصرع وإصابة العشرات من الزائرين على طريق البتيرة.

وقال الساعدي لـ(المستقلة) ان الحكومة المحلية ستلجأ إلى مقاضات الحكومة الاتحادية لعدم إكمال هذا الشارع الذي يسلكه الكثير من المواطنين وزوار العتبات المقدسة، وبات يسمى “طريق الموت” نظراً للحوادث المؤسفة التي شهدها.

وأضاف إن “الوزارة تتحمل المسؤولية بسبب التأخر في إحالة مشروع طريق (يا حسين) الذي وضع له حجر الأساس في الحكومة السابقة ويمتد من منفذ الشيب الحدودي إلى محافظة الديوانية و كان من المفترض إن ينجز على شكل مراحل.

وطالب الساعدي الحكومة الاتحادية إلى تخصيص مبالغ لغرض المباشرة بتنفيذ هذا الطريق الاستراتيجي الذي لازال يحصد عشرات الأرواح من زوار الإمام الحسين (عليه السلام) سنويا.

يذكر ان ناشطين ومواطنين في محافظة ميسان دعوا الى حملة تبرعات لانجاز الطريق بعد تكرار الحوادث المؤسف ،ويأسهم من قدرة الحكومة على تنفيذ العمل بالطريق.(النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *