الرئيسية / رياضية / اليونايتد يفوز على ضيفه فينورد ويعزز فرص تأهله للدور الثاني من الدوري الأوروبي
%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-75

اليونايتد يفوز على ضيفه فينورد ويعزز فرص تأهله للدور الثاني من الدوري الأوروبي

(المستقلة) … عزز مانشستر يونايتد فرصه في بلوغ الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعد فوزه مساء الخميس على ضيفه فينوورد الهولندي 4-0 على ملعب “أولد ترافورد” في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل واين روني (35) وخوان ماتا (70) وبراد جونز (75 خطأ في مرماه) وجيسي لينجارد (90+1) أهداف المباراة ليرتفع رصيد يونايتد إلى 9 نقاط في المركز الثاني، متخلفا وراء فنربغشه التركي بفارق نقطة واحدة، فيما تراجع فينوورد الذي تفوق على مانشستر يونايتد 1-0 في المباراة الأولى على ملعبه إلى المركز الثالث برصيد 7 نقاط.

المفاجأة في تشكيلة يونايتد تمثلت في إشراك الأرميني هنريخ مخيتاريان كأساسي في خط الوسط بعدما تجنبه المدرب جوزيه مورينيو لفترة طويلة، وشكل مخيتاريان مثلثا هجوميا مع القائد واين روني وخوان ماتا وراء رأس الحربة زلاتان إبراهيموفيتش، فيما تولى أغلى لاعب في العالم بول بوجبا قيادة خط الوسط بمساندة المخضرم مايكل كاريك، ولعب فيل جونز بجانب دالي بليند في عمق الدفاع، وعاد لوك شو للتشكيل الأساسي كظهير أيسر مقابل تواجد الإكوادوري أنتونيو فالنسيا في الناحية اليمنى. وشارك حارس المرمى الأرجنتيني سيرجيو روميرو أساسيا وجلس الإسباني دافيد دي خيا على دكة الإحتياطيين.

أظهر مانشستر يونايتد علامات إيجابية في اللحظات الاولى، ورفع فالنسيا كرة عرضية من الجهة اليمنى قابلها بوجبا برأسه فوق المرمى في الدقيقة الثانية. وبعدها بدقيقتين سدد بوجبا برعونة نحو المدرجات، ومرت الدقائق التالية بطيئة دون وجود أي خطورة من قبل الفريقين، مع اعتماد واضح للفريق الهولندي على الارتداد السريع للهجوم.

كسر بوجبا الجمود بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء أبعدها حارس فينوورد براد جونز إلى ركنية في الدقيقة 18، ثم وصلت الكرة على حدود منطقة الجزاء إلى كاريك الذي سدد كرة زاحفة تعاون الحارس جونز مع المخضرم ديريك كاوت لإبعادها، ثم وضع إبراهيموفيتش الكرة أمام مرمى فينوورد لكن مخيتاريان فشل في الوصول إليها.

وخطف فينوورد أنفاس الجمهور على مدرجات “أولد ترافورد” في الدقيقة 32، عندما انسل إليرو إليا من الناحية اليسرى وانطلق سريعا قبل أن يمرر كرة وصلت إلى ريك كارسدروب الذي سددها مباشرة في مكان وقف روميرو، وارتدت الكرة إلى كاوت لكن روميرو تألق في إبعاد تسديدته بقدمه إلى ركنية لم تثمر.

أدرك مانشستر يونايتد أن خصمه لن يبقى مدافعا طوال الوقت، فزاد ضغطه نحو المواقع الأمامية، وأرسل روني كرة عرضية نحو بوجبا لكن براد جونز طار إبعادها، قبل أن يفتتح الفريق الإنجليزي التسجيل في الدقيقة 35 عندما مرر إبراهيموفيتش كرة بينية ذكية إلى روني الذي انفرد بالمرمى ووضع الكرة بثقة فوق الحارس معلنا تقدم فريقه بهدف. وهو ثاني هدف لروني في المسابقة، والتاسع الثلاثين في مشواره بالبطولات الأوروبية.

وعقد مانشستر يونايتد عزمه على تأمين تقدمه بهدف آخر مع بداية الشوط الثاني، وسدد مخيتاريان في أقدام المدافعين، ثم انطلق اللاعب نفسه مخترقا دفاع فينوورد بمهارة فنية قبل أن يتعرض للإعثار دون أن يحتسب الحكم شيئا، وفي الدقيقة 50 كشر خوان ماتا عن أنيابه بتسديدة ساقطة خلابة أبعدها جونز بأطراف أصابعه فوق العارضة.

تواصل الأداء المميز من قبل مانشستر يونايتد، وظهر مخيتاريان بصورة جيدة وتبادل الكرة مع إبراهيموفيتش قبل أن يسدد في الشباك من الخارج في الدقيقة 60، وسدد بوجبا من خراج منطقة الجزاء بين يدي جونز في الدقيقة 67، وتحقق مراد الفريق الإنجليزي في الدقيقة 70 عن طريق لعبة جماعية مميزة بدأها كاريك الذي قطع الكرة من الدفاع ومرر إلى إبراهيموفيتش، فلمح المهاجم السويدي زميله روني ووجّه له كرة بينية، وخدع قائد يونايتد الحارس بإرسال الكرة إلى الخالي من الرقابة ماتا الذي وضعها بهدوء في الشباك قبل أن يفسح المجال لدخول ماركوس راشفورد بدلا منه.

لم تهدأ وتيرة لعب يونايتد الذي قدم أفضل مباراة له منذ فترة طويلة، واقتنص مخيتاريان الكرة ومرر إلى المنفرد إبراهيموفيتش الذي أنقذ الحارس جونز كرته، لكنه عاد في الدقيقة 75 وساهم في إحراز ثالث أهداف يونايتد بعما وصلته الكرة في الناحية اليسرى، وسدد في محاذاة خط المرمى لكن جونز أكملها في الشباك بدلا من إمساكها.

استسلم فينوورد لأفضلية مضيفه الذي أجرى تبديلين دفعة واحدة بإشراك جيسي لينجارد وممفيس ديباي مكان روني ومخيتاريان، وأطلق لينجارد كرة قوية أبعدها جونز إلى ركنية في الدقيقة 86، قبل أن يسدد اللاعب نفسه كرة زاحفة تألق الحارس الأسترالي مجددا في إبعاد خطرها، لكن لينجارد أبى إلا أن يضع الخاتمة المميزة على المباراة بهدف رابع في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعدما استلم الكرة من فالنسيا وسدد بيمناه كرة أرضية ارتطمت بالقائم الأيمن وأكملت طريقها إلى الشباك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *