الرئيسية / اقتصادية / عامر عبد الجبار ينفي رفع الحظر الاوربي عن الخطوط الجوية العراقية

عامر عبد الجبار ينفي رفع الحظر الاوربي عن الخطوط الجوية العراقية

 

(المستقلة)..نفى رئيس المكتب العراقي الاستشاري عامر عبد الجبار رفع الحظر الاوربي عن الخطوط الجوية العراقية كما اعلن يوم امس.

وقال عبد الجبار :في الاجتماع الدوري لمنظمة سلامة الملاحة الجوية الأوربية EAS A صدر قرار بتمديد الحظر على شركة الخطوط الجوية العراقية لمدة ستة أشهر وتقوم لجنة TCO بتفتيش أقسام شركة الخطوط الجوية قدر تعلق الأمر بالتشغيل ولا صحة لخبر تعليق قرار الحظر

واشار الى ان المواقع الإلكترونية للمنظمة اعلاه لم تشر له أصلا ورفع الحظر يعني استئناف رحلات العراقية إلى الأجواء الأوربية وهذا يعني عقد شركة “أطلس جت” أصبح سالب بانتفاء الموضوع وعليه يتطلب إلغائه ولكن هذا الأمر غير متحقق .

واوضح عبد الجبار أن المنظمة تجتمع مرتين في السنة الاول في شهر أيار والثاني في شهر تشرين الثاني للنظر بقرارتها ويعد قرار التمديد إجراء روتيني في اجتماع فني للمنظمة بحق اي شركة طيران تخفق في معالجة المخالفات المدونة عليها من قبل EAS A .

واوضح ان المنظمة ستجتمع مجددا لتقرر التمديد من عدمه في الشهر الخامس من العام المقبل وعليه فالمطلوب من وزارة النقل وضع منهاج عمل رصين لمعالجة المخالفات الفنية وتطبيق ضوابط IOSA على شركة الخطوط الجوية حسب معايير IATA وكذلك تطبيق البرنامج التدقيقي USOAP الخاص بالمنظمة الدولية الطيران المدني ICAO على سلطة الطيران والمطارات لأن الخروقات لا تشمل شركة الخطوط الجوية العراقية فحسب بل شملت حتى أداء سلطة الطيران المدني ..

وذكر أن الحظر كان قائما على الخطوط الجوية منذ 1991(ولأسباب سياسية) ولم يرفع إلا عام 2009 عبر منهج عمل جاد لتحقيق متطلبات المنظمة الدولية للطيران المدني نسبيا وتعد خطوة بالاتجاه الصحيح ولكن مع الأسف الشديد عاد الحظر مره اخرى عام 2015 لتراكم المخالفات الفنية والبالغ عددها أكثر من 230 مخالفة منذ عام 2011 إلى عام 2015 .

ودعا الوزارة للاستفادة من التجارب السابقة التي أسهمت برفع الحظر وإلا فإن التصريحات الاعلامية دون عمل فعلي لا تعالج الأمور بل تسبب بتمديد الحظر مجددا في الاجتماع المقبل للمنظمة .

وأقترح التركيز على حصول شركة الخطوط الجوية العراقية عضوية IATA لأن ذلك يعالج هدر اقتصادي كبير وكذلك الحرص على خضوع سلطة الطيران والمطارات العراقية لمتطلبات المنظمة الدولية الطيران المدني ICAO عبر برنامجها التدقيقي USOAP والذي خضعت له جميع دول العالم عدا العراق والصومال !! وكان مفترض إنجازه في العراق عام 2013 ولم يتم ذلك بسبب ضعف أداء سلطة الطيران المدني .(النهاية)

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *