الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / شركة مايكروسوفت تقدّم تنازلاتها أمام الاتحاد الأوروبي لإتمام صفقة شراء لينكد إن
bn-ol908_mstict_p_20160613191117

شركة مايكروسوفت تقدّم تنازلاتها أمام الاتحاد الأوروبي لإتمام صفقة شراء لينكد إن

(المستقلة) … تريد مايكروسوفت إتمام صفقة استحواذها على لينكد إن في أسرعِ وقتٍ ممكن، والحصول على موافقة من الاتحاد الأوروبي لهذا الغرض؛ وهو ما أدى إلى قبولها بالسماحِ لمنافسي لينكد إن من الوصول إلى البرنامج، بالإضافة إلى السماح للشركاتِ المُصَنِّعَة للأجهزة بتثبيت تطبيق لينكد إن وغيره من الخدمات الأخرى المشابهة.

تأتي تنازلات عملاقة البرمجيات بناء على نقاشات الاتحاد الأوروبي التي أُجرِيَت في الأسبوع الماضي، بعدما أعرب عن قلقه عن الصفقة الأكبر في تاريخ مايكروسوفت، مقابل 26 مليار دولار.

قبول مايكروسوفت لتلك الطلبات – وربما من الأفضل تسميتها بالمناورات! – من أجل أن تثبت للاتحاد الأوروبي أنها لا تسعى لاحتكار لينكد إن على حساب منافسيها. لذلك على الشركة الامتثال لجميع القواعد المتعلقة بالسوق الأوروبية.

وبعد هذه التنازلات، يسعى الاتحاد حاليًا لمعرفة ردود فعل المنافسين والعملاء في قطاع الأعمال، قبل أن يقرر قبول التنازلات من عدمه. على كل حال الموعد النهائي لمعرفة آراء العملاء والشركات هو الثلاثاء المقبل، واللجنة المعنية بذلك لديها مهلة حتى السادس من ديسمبر كي تحدد بشكل رسمي قرارها حول تلك الصفقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *