الرئيسية / تنبيهات / حسم الصدارة يتأجل الى الجولة الاخيرة بين أرسنال وباريس سان جيرمان
%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-71

حسم الصدارة يتأجل الى الجولة الاخيرة بين أرسنال وباريس سان جيرمان

(المستقلة) … تأجل حسم صدارة المجموعة الأولى إلى الجولة الأخيرة، بعد تعادل أرسنال الإنجليزي وضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي 2-2 مساء الأربعاء على ملعب “الإمارات” في الجولة الخامسة من الدور الاول لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأحرز هدفي أرسنال أوليفييه جيرو (45+1) وماركو فيراتي (60 خطأ في مرماه)، فيمل سجل لسان جيرمان إدينسون كافاني (18) ولوكاس مورا (77).

وارتفع رصيد الفريقين إلى 11 نقطة لكل منهما مع أفضلية المواجهات المباشرة لمصلحة سان جيرمان، علما بأن الفريقين ضمنا في وقت سابق تأهلهما إلى ثمن النهائي.

وكعادته في دوري الأبطال، أشرك مدرب أرسنال أرسين فينجر الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا مكان التشيكي بيتر تشيك، وكون الفرنسي لوران كوسيلني والألماني شكودران مصطفي ثنائي عمق الدفاع وسط ظهيري الجنبين كيران جيبز وكارل جينكينسون الذي حل مكان المصاب هكتور بيليرين، ولعب الويلزي أرون رامزي إلى جانب الفرنسي فرانسيس كوكولين في وسط الميدان، وعاد التشيلي أليكسيس سانشيز ليلعب على الجناح بعد عودة رأس الحربة أوليفييه جيرو إلى التشكيلة الأساسية، فيما تواجد الألماني مسعود أوزيل كصانع للألعاب وراء المثلث الهجومي الذي تولى فيه النيجيري أليكس أيوبي موقع الجناح الأيسر.

في المقابل، غاب الأرجنتيني أنخل دي ماريا عن صفوف باريس سان جيرمان للإصابة، فتكونت تشكيلة بطل الدوري الفرنسي من الحارس ألفونس أريولا، والرباعي الادفاعي تياجو سيلفا وماركينيوس وتوماس مونييه وماكسويل، وتولى الإيطالي ماركو فيراتي قيادة خط الوسط بدعم من البولندي جريجورز كريتشوفياك، ولعب بليز ماتويدي على الطرف الأيسر مقابل وجود تياغو موتا وراء الثلاثي الهجومي، فيما تواجد البرازيلي لوكاس مورا على الجناح الأيمن، وقام الأوروجوياني إدينسون كافاني بدوره المعتاد كرأس حربة.

حاول أرسنال تشكيل خطورة على مرمى سان جيرمان منذ البداية، ورفع جينكينسون عرضية أمام المرمى حادت جيرو، ومرر مصطفي كرة متهورة إلى الحارس أوسبينا الذي لحق بها قبل المهاجم كافاني، وفي الدقيقة الخامسة، وجّه مونييه الكرة نحو منطقة جزاء أرسنال لكن كافاني لم يستطع الوصول إليها.

عاد المهاجم الأوروجوياني لتهديد مرمى أرسنال وسدد كرة رأسية من ركلة ركنية أبعدها الظهير جيبز من خط المرمى، في الدقيقة 13، لكنه عوض إهداره للفرص عن طريق هدف التقدم للفريق الباريسي في الدقيقة 18 عندما مرر موتا كرة بينية نحو الجهة اليسرى إلى ماتويدي الذي تقدم بها قبل أن يمرر أمام المرمى إلى كافاني الذي أودعها الشباك الخالية.

ظلت الأمور هادئة في الدقائق التالية سواء على ارض الملعب أو في المدرجات، وقطع دفاع باريس سان جيرمان معظم كرات أرسنال العارضية، وعانى الفريق اللندني من فراغ كبير في وسط الميدان استطاع من خلاله لاعبو الفريق الخصم التقدم للأمام بأريحية، وطالب لاعب أرسنال أرون رامزي بركلة جزاء بعد تعرضه للمخاشنة لكن الحكم رأى أن اللاعب الويلزي بالغ في السقوط. وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الأول الشوط الأول، احتسبت ركلة جزاء لأرسنال بعد مخالفة من كريتشوفياك بحق سانشيز، نفذها جيرو بثقة في الشباك منهيا الشوط بالتعادل 1-1.

بدأ أرسنال الشوط الثاني باحثا عن هدف التقدم، لكن البريسيين هم من اقتربوا من تحقيق ذلك عبر ركلة حرة سددها لوكاس كورا بيمناه واصطدت بالعارضة في الدقيقة 54، ورد أرسنال عبر عرضية من جينكيسون ضلت رأس سانشيز لتصل إلى جيرو الذي سددها لترتطم بالمدافع ماركينيوس.

احتاج أرسنال لنيران صديقة من أجل إحراز هدف التقدم، وذلك بعدما سدد رامزي الكرة ليبعدها ماركينيوس لكنها اصطدمت بفيراتي وعادة للخلف دون أن يتمكن الحارس أريولا من إبعادها في الدقيقة 60. وبدا أن الحكم قد ظلم باريس سان جيرمان عندما رفض احتساب ركلة جزاء بعد إعاقة كافاني من قبل كوسيلني في الدقيقة 62.

وأجرى مدرب باريس سان جيرمان أوناي إيمري تبديلا هجوميا بإخراج كريتشوفياك وإشراك حاتم بن عرفة، وسدد تياجو موتا فوق المرمى، وكاد أرسنال يحرز هدفه الثالث عندما أرسل سانشيز كرة عالية امام المرمى لم يتمكن رامزي من إنهائها في الشباك بالدقيقة 75.

وتمكن سان جيرمان من إحراز هدف التعادل الثاني في الدقيقة 76 بعد ركلة ركنية نفذها بن عرفة على رأس غير المراقب لوكا مورا ليكملها أيوبي بطريقة غريبة في مرماه رغم عدم تعرضه لأي ضغط. وكاد مهاجم نابولي السابق يحرز الهدف الثالث عن انفرد تماما بمرمى أوسبينا وحاول إسقاط الكرة من فوقه إلا أن الحارس الكولومبي انتبه للحيلة وسيطر على الكرة. ورد أرسنال بتسديدة بعيدة المدى من رامزي بجانب المرمى.

ورغم تبديلات أرسنال الذي أشرك جرانيت تشاكا وأليكس أوكسليد تشامبرلين وثيو والكوت، إلا أن سان جيرمان كان أكثر خطورة في الدقائق الأخيرة، ورفع لوكاس مورا عرضية مميزة من اليمين غاص كافاني لها برأسه لكن الكرة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى أوسبينا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *