الرئيسية / عربي و دولي / عربي / ثورة الغلابة لم يخرج اليها احد…الميادين فارغة وسيولة مرورية غير عادية
img-20161111-wa0020

ثورة الغلابة لم يخرج اليها احد…الميادين فارغة وسيولة مرورية غير عادية

)المستقلة )/القاهرة _وليد الرمالي/..رغم توقع الجميع خروج كثيف إلى الميادين اليوم الجمعة، حسب تصريح صفحات الفيسبوك للخروج يوم الجمعة 11/11 لغلاء الأسعار، والتنديد برحيل السيسي ولكن أخبار مصر اليوم تؤل إلى هدوء بالشوارع وسيولة مرورية، وكذلك الميادين.
ولم تشهد المحافظات إلا خروج أعداد ضئيلة جدأً منددة بـ ،ثورة الغلابة، كما أن دوريات الشرطة مستمرة بداخل الشوارع للحفاظ على إستقرار الأمن فى أى حدوث أحداث تخص ثورة الغلاء، ولكن يبدو أن الأمور اصبحت جيدة بعد إنخفاض أسعار الدولار بالبنوك ونهوض الجنيه مرة أخرى، والذى يؤثر على الأسعار بشكل جيد.

وكانت الانظار من داخل مصر وخارجها قد اتجهت نحو الأحداث المتوقعة اليوم الجمعة ، والتى استعدت لها قناة الجزيرة بفيديوهات مفبركة لإثارة الشغب والعنف بالبلاد وفقا لمااكده عدد من كبار الاعلاميين ، فيماانتشرت قوات الأمن بالجيزة وميدان النهضة ورابعة والتحرير خوفا إندلاع ثورة الجياع فى مصر، الاان ماحدث خالف التوقعات حيث لم يخرج احد باستثناء بعض التظاهرات المحدودة اهمها رغم قلة عدد المتظاهرين ماحدث في العدوى مسقط رآس الرئيس المخلوع محمد مرسيimg-20161111-wa0019

الجدير بالذكر أن وسائل الإعلام الرسمية المصرية تجاهلت ماسمي بثورة الغلابة المقرر لها اليوم الجمعة 11 نوفمبر بميدان التحرير، نظرا لأن الكثير من الخبراء والسياسيين اعتبروها ثورة فاشلة، وأن شعب مصر واع لتلك المخططات التى تكون سبب فى وقوع مصر وهلاكها فى مظاهرات غاضبة تخرج عقب صلاة الجمعة لتنديد بالغلاء فى الشارع المصرى.

وأعلنت جماعة الإخوان المسلمين تبنيها لثورة 11/11، وخروجها للميادين من أجل التظاهر يوم الجمعة من اجل الغلابة فى مصر، الذين تضرروا من الاسعار، بعد أن قررت صفحة مجهولة المصدر عبر الفيسبوك الخروج يوم 11/11 من نوفمبر الجارى إلى التظاهر فى ثورة الغلابة.

وكادت ثورة الغلابة أن تنطفى قبل إشعالها الجمعة 11/11، ولكن قرارات الحكومة الأخيرة كانت ضربة قاضية بعد قرار تعويم الجنيه الخميس الماضى من قبل المركزي، وتم رفع أسعار الوقود والبنزين، وارتفع الدولار فى البنوك وسجل 18 جنيهاً.img-20161111-wa0021

وكان لفوز ترامب الرئيس المنتخب الأمريكي، تأثيرا عكسياً على ثورة الغلابة 11/11 حيث قرر الإخوان الإنسحاب من التظاهر اليوم الجمعة، وتراجع سعر الدولار فى البنوك بعد مظاهرات أمريكا منددة بتولى ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية.

ولوحظ انتشار قوات الامن فى جميع أنحاء الجمهورية، من أجل حماية المواطنين من أى أحداث عنف يقوم بها المتظاهرون فى ثورة 11 نوفمبر، ومن أجل حماية المنشأت العامة وأرواح المصريين
والخلاصة أن دعوات التظاهر باءت بالفشل حيث لم يخرج احد يذكر وتناثرث تعليقات ساخرة علي مواقع الفيس بوك من الداعين للتظاهر .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *