وأشار رينس بريباس، الذي وافق على تولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض، لشبكة “فوكس نيوز” الأحد إن الترتيبات الحالية بين الولايات المتحدة وكوبا أفادت كوبا فقط.

وقال إن ترامب يريد التحرك في “الاتجاه السليم” بشأن كوبا لاستمرار العلاقة الدبلوماسية. وأشار بريباس إلى احترام حرية العقيدة ،على سبيل المثال.

وبإمكان ترامب عكس سياسة انفتاح أوباما على كوبا دون موافقة الكونغرس لأنها تمت بأمر تنفيذي وليس بتشريع.

ووعد ترامب خلال الحملة الرئاسية بالتراجع عن المبادرات ما لم تلب حكومة راؤول كاسترو مطالبه.

ولم يكرر ترامب الإشارة إلى ذلك الوعد في بيان اصدره يوم السبت عقب وفاة الزعيم الكوبي السابق فيدل كاسترو.