الرئيسية / عامة ومنوعات / تدريسيو جامعة تكريت وطلبتها ينظمون وقفة احتجاج ضد الإساءات للعراق ومقدساته

تدريسيو جامعة تكريت وطلبتها ينظمون وقفة احتجاج ضد الإساءات للعراق ومقدساته

 

)المستقلة)..نظم المئات من طلبة وتدريسيي وموظفي جامعة تكريت, وقفة استنكار واحتجاج ضد اساءات الإعلام المعادي للعراق ومقدساته.

وقال رئيس الجامعة الدكتور وعد محمود رؤوف ان المجتمع الأكاديمي في جامعة تكريت يرفض بشدة  تلك الافتراءات والمغالطات غير الحقيقية  التي سيقت في تقرير صحيفة (الشرق الاوسط) بشان الشعائر الحسينية الطاهرة وهي دليل على عدم مهنية تلك المؤسسة، مؤكدا ان وقفتنا اليوم هي دليل دامغ على وحدة الشعب العراقي بكل اطيافه الذي يرفض مشاريع الفتنة والفرقة الطائفية والمذهبية.

وأضاف رئيس الجامعة, ان هذه الهجمة على الشعائر الحسينية تأتي في سياق الحملة المناهضة للانتصارات التي تحققها قواتنا الأمنية وإبطال الحشد الشعبي على قوى التخلف والظلام ( داعش الإرهابي ) والتي تلقى الدعم من دول اقليمية معروفة.(النهاية)

*************

كليتا إلاعلام في جامعتي بغداد العراقية تقف احتجاجا ضد إساءة جريدة الشرق الأوسط

(المستقلة)..نظمت كليتا الإعلام في جامعتي بغداد والعراقية, وقفة احتجاجية ضد الإساءة التي صدرت عن جريدة  الشرق الأوسط للعراق ومقدساته. امام بنايتي الكليتين.

وأقيمت الوقفة بحضور عمادات الكليتين وعدد من تدريسيي وموظفي وطلبة الكليتين فضلا عن عدد من الصحفيين العراقيين والقنوات الفضائية.

وطالب اساتذة وطلبة الاعلام في العراق القائمين على جريدة الشرق الأوسط بتقديم اعتذار رسمي، وعدم نشر أخبار من شأنها الإساءة إلى العراق ومقدساته.

ودعا عميد كلية الاعلام في الجامعة العراقية المؤسسات الصحفية الرسمية وغير الرسمية في العراق إلى ضرورة أخذ دورها والرد على جريدة الشرق الأوسط عبر الإعلام العراقي الذي لطالما عرف بشجاعته وقوته في رد الاتهامات والشائعات التي تمس الشعب العراقي ووحدته.

فيما اعرب اساتذة  كلية الاعلام في جامعة بغداد عن غضبهم وامتعاضهم من استخدام الاعلام بالشكل الذي يبعده عن مهنيته واخلاقياته ، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن نشر التقرير المسيء للعراق في صحيفة الشرق الاوسط ومحاسبة كلّ من يتجاوز على العراق والعراقيين.(النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *