الرئيسية / سياسية / بلجيكا تجدد دعمها للعراق والاسهام في مواجهة داعش واعادة النازحين
img_0072

بلجيكا تجدد دعمها للعراق والاسهام في مواجهة داعش واعادة النازحين

 

(المستقلة)..جدد وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرس،  دعم بلاده للعراق في سائر المجالات، وسعيها الى الاسهام الفعال عسكرياً في تحرير الموصل، وكذلك المناطق الاخرى المحتلة من قبل تنظيم (داعش)، فضلاً عن إعادة النازحين الى مناطق سكناهم والمشاركة في عملية إعادة الاعمار.

واعاد الوزير البلجيكي لدى استقباله اليوم الاثنين ، في مقر وزارة الخارجية في العاصمة البلجيكية بروكسل، الوفد العراقي ،التذكير بحضارة وادي الرافدين العريقة، والتقليد الراسخ للتعايش السلمي بين الأديان والطوائف.

وأشار الى مغزى تحرير الموصل، والمتطلبات التي تعقب هذه العملية، في فترة ستكون هامة.img_0075

من جانبه أكد رئيس الوفد العراقي مستشار رئاسة الجمهورية قحطان الجبوري في كلمة بالمناسبة ،طبيعة الوفد العراقي المتنوع، وتوجه بالشكر للحكومة البلجيكية ولمنظمة سانت ايجيديو، مقدراً معنى وتأثير المساعدات التي تقدم للعراق في مختلف الميادين.

وضم الوفد العراقي طائفة من ممثلي الأديان والطوائف العراقية وعدداً من مستشاري رئيس الجمهورية والعاملين في الرئاسة.

وأضاء مستشار رئيس الجمهورية الجوانب الأساسية للوضع في العراق، داعياً الحكومة البلجيكية وحكومات دول الاتحاد الأوربي، الى تعزيز الاسهام في دعم العراق عسكرياً واقتصادياً وانسانياً وسياسياً.img_0076

وعبر ماورد غاروفالو، مسؤول العلاقات الخارجية في سانت ايجيديو عن مواصلة المنظمة دعمها متعدد الجوانب للعراق في تحرير أراضيه من داعش وإعادة النازحين واعادة الاعمار وتحقيق السلام والتعايش بين العراقيين. وشدد على أهمية حوار الأديان والطوائف ودوره في تعزيز التسامح والتعايش.

وفي اللقاء قدم ممثلو الأديان والطوائف العراقية مداخلات عبرت عن الامتنان للحكومة البلجيكية ومنظمة سانت ايجيديو على دعم العراق، وأكدوا أهمية الحوار والتعايش بين الأديان والطوائف، وعودة النازحين الى مناطق سكناهم وإعادة اعمار البلاد، وإشاعة الاستقرار والسلام في العراق .(النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *