الرئيسية / اخر الاخبار / النجيفي يصف البغدادي باليائس المعتوه ويؤكد حافلات كثيرة نقلت داعش من الموصل لسوريا
%d8%a7%d8%ab%d9%8a%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%ac%d9%8a%d9%81%d9%8a

النجيفي يصف البغدادي باليائس المعتوه ويؤكد حافلات كثيرة نقلت داعش من الموصل لسوريا

(المستقلة)… أكد محافظ نينوى المقال والمشرف على قوات “حرس نينوى” أثيل النجيفي أن حافلات نقلت “الكثير” من عناصر تنظيم “داعش” وعوائلهم من مدينة الموصل إلى سوريا، وفيما وصف زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي بـ”اليائس المعتوه”.

وقال النجيفي في تدوينة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن “كلمة البغدادي يوم أمس لم تكن سوى كلمات يائس معتوه، فقد ضاقت بيده الحيل ولم يعد معه سلاح أو صديق يؤويه ولم يبق له سوى أن يؤمل جنده بمعجزات تأتيهم كما كانت تأتي الأنبياء والرسل”.

وأضاف أن البغدادي “سب السعودية وشتم تركيا ودعا إلى حربهم والتشديد عليهم قبل غيرهم من بلاد المسلمين، واستوقفني مطالبته لجنده بعدم ارتكاب الذنوب والمعاصي مذكرا بان الذنوب أشد ضررا على الجيش من عدوه”.

وتابع النجيفي “فليتذكر جند داعش بأنهم استباحوا الدماء والأموال والأعراض وكفروا المسلمين وقتلوا الآمنين وهجروهم وروعوهم وهاهي أفعالهم تقاتلهم قبل عدوهم”.

وبين النجيفي “وان يكن قد أعلن في كلمته بأنه لن ينسحب من الموصل ودعا للقتال فيها فان الحافلات التي نقلت عوائل الدواعش وكثير من مقاتليهم باتجاه سوريا تدل على غير ذلك”.

وكان زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي دعا في تسجيل صوتي بث، يوم امس الاربعاء عناصر التنظيم الى مهاجمة السعودية و”غزو” تركيا، واتهم الأخيرة بـ”الاطلال بقرنها لتحقيق مصالحها في شمال العراق وأطراف الشام”، وفيما طالب عناصر (داعش) في محافظة نينوى بالقتال وعدم الانسحاب، خاطب أهل السنة بالقول “أفي كل مرة لا تعقلون”.

يذكر أن القوات الأمنية المشاركة في عملية (قادمون يا نينوى) تحقق تقدما مطرداً في سعيها لتحرير الموصل، حيث تمكنت يوم الثلاثاء  1من تشرين الثاني 2016 من اقتحام حي السماح، أول أحياء الساحل الأيسر من المحور الشرقي للمدينة.

يشار إلى أن عمليات (قادمون يا نينوى) لتحرير الموصل، وباقي المناطق المحتلة بمحافظة نينوى بدأت في الـ17 من تشرين الأول 2016 الحالي. (النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *