الرئيسية / اخر الاخبار / القوات الامنية المهاجمة تواجه “مقاومة شرسة” شرقي الموصل
TOPSHOT-IRAQ-CONFLICT-MOSUL

القوات الامنية المهاجمة تواجه “مقاومة شرسة” شرقي الموصل

(المستقلة)… تجددت المواجهات المسلحة بين القوات الامنية ومسلحي داعش في المحور الشرقي لمدينة الموصل شمالي العراق، وسط “مقاومة شرسة” من أفراد التنظيم المتشدد، وفق ما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”، السبت.

وتخوض قوات جهاز مكافحة الإرهاب حرب شوارع شرسة ضد مسلحي التنظيم في أطراف حي التحرير بالمدينة، مع استمرار عمليات القصف ضد المسلحين.

وقال اللواء سامي العريضي من القوات الخاصة، إن القوات تواجه “مقاومة شرسة من مسلحي تنظيم داعش بينما تحاول التوغل شرقي الموصل، وفق ما ذكرت أسوشيتد برس.

وأضاف العريضي أن قواته تحركت في وقت مبكر صباح السبت في حيي المحاربين والعلماء، بعد تحرير حي التحرير المجاور بالكامل يوم الجمعة الماضي من مسلحي تنظيم داعش المتشدد.

وأوضح العريضي أن مسلحي داعش يردون على القوات مستخدمين القناصة والقذائف الصاروخية وقذائف الهاون. وشوهدت أعمدة سوداء كثيفة من الدخان تتصاعد من المنطقتين.

ويعد هجوم استعادة مدينة الموصل من داعش، الذي انطلق في السابع عشر من أكتوبر المنصرم، أكبر عملية عسكرية في العراق منذ انسحاب القوات الأميركية عام 2011.

وإذا ما نجح هذا الهجوم، فإن استعادة السيطرة على الموصل ستكون أقوى ضربة لتنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة تمتد من العراق إلى سوريا المجاورة. (النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *