الرئيسية / سياسية / العوادي تحذر من مخطط ممنهج لاسقاط الحشد الشعبي
فردوس العوادي

العوادي تحذر من مخطط ممنهج لاسقاط الحشد الشعبي

 

(المستقلة)..حذرت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي ، من وجود خطة وصفتها بالـ”ممنهجة” لاستهداف وتسقيط الحشد الشعبي من جديد ، “ابطالها الدول التي اوجدت الدواعش وادواتها دواعش السياسة وبعض المنظمات الدولية” حسب قولها .

وقالت العوادي في بيان اليوم ، “في الوقت الذي استبيح العراق امام انظار العالم اجمع وامام انظار كل المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان ، وشاهد العالم كيف ارتكب الدواعش الجرائم بحق العراقيين ، بامكانيات دول جبارة بكل مقدراتها سخرتها لهم، لم ينبس العالم والمنظمات ببنت شفة ، الى ان اصبح العراق على هاوية السقوط الكامل”.

واضافت “بعد ان عرف العراق طريق النصر على ا­لدواعش بسواعد ابطال ابنائه في الحشد الشعبي ، راحت الاصوات النشاز العميلة لداعش والدول التي اوجدته تتباكى على الدواعش بدعوى (خرق حقوق الانسان) ، لاسقاط الحشد الشعبي واعادة الحياة لتنظيم داعش الارهابي “.

ووجهت العوادي خطابها لكل من يستهدف الحشد الشعبي ، قائلة ، ان “الحشد الشعبي اصبح حقيقة قائمة في العراق لا يمكن الاستغناء عنه وهو الاكسير السحري واحد القوى الضاربة للقوات المسلحة العراقية البطلة ، الذي لولاه لما عاد العراق الى الحياة من جديد واستطاع القضاء على الدواعش بعد ان فشلت قوى دولية عظمى في القضاء عليه “.

واكدت العوادي ، ان “مجلس النواب العراقي والكتل والشخصيات المخلصة في داخله عازمة على اقرار قانون الحشد الشعبي ليكون شوكة في عيون كل من يحاول استهداف العراق والقضاء عليه، محذرة في الوقت نفسه “من اي محاولة لاضعاف الحشد الشعبي بعد انهاء داعش الارهابي”.

واستغربت “من اعتماد المنظمات الدولية على وثائق وفديوهات تتضمن جرائم لداعش ويبثها جيش الكتروني واعلامي جبار ونسبتها الى الحشد الشعبي لتسقيطه ، ولا تعتمد على الصور الحية التي يبثها تحالف اعلامي من كل الفضائيات ووسائل الاعلام العراقية التي تنقل الحدث اولا وباول”.

ودعت العوادي ” المجتمع ­الدولي والمنظمات الدولية الى الركون لحقيقة واحدة وهي انه حتى بعد انهاء الدواعش من العراق والمنظقة بصورة كاملة ، فان الحشد الشعبي هو الضمان الاكيد لعدم عودة الارهاب اليها”.(النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *