الرئيسية / ثقافة وفنون / الشاعر نزار البيومى يصدر “ضفاف أخرى لنهر وحيد”
15209182_10211459100018562_721912813_n

الشاعر نزار البيومى يصدر “ضفاف أخرى لنهر وحيد”

(المستقلة)..صدر مؤخرا عن دار الأدهم للطباعة والنشر ديوان”ضفاف أخرى لنهر وحيد “للشاعر نزار البيومى وهو الديوان الثانى له بعد ديوانه الأول  والذى صدر عن دار مزايا للطباعة والنشر بعنوان وما زال النخيل يبوح

ديوان “ضفاف اخرى لنهر وحيد” يحاول فيه الشاعر نزار البيومى إعادة تشكيل العالم والوجود من حوله من خلال رؤيتة الخاصة والتى برزت فى خمسة عشر قصيدة يحتويها الديوان لتشكل فى النهاية نهرا جاريا وضفافا شتى فى مخيلة الشاعر

هل هى محاولة للهروب من واقع معقد ذى تفاصيل متشابكة  إلى عالم آخر ؟

هذا ما تكشف عنه قصائد الديوان  والتى  كتبت معظمها قبل ثورة يناير إلا أن المفارقة كما يقول الشاعر أن الديوان يحمل نبوءة بثورة 25 يناير كما فى قصيدته غياب ، والتى جسد فيها الشاعر العديد من المتناقضات التى تعج بها الحياة الاجتماعية ، والتى  كانت حتما كانت ستقود إلى انفجار كبير إذ يقول :

لغيبةٍ تعرفنى

لظلمةٍ لا تحملُ الضوءْ

 

لوردةِ الصبحِ التى هممتُ أن أشمَّها

لشهوةٍ قاسيةٍ

ونشوةٍ

تُقسِمُ لن تجىء مرتينْ

لغيمةٍ تزفُّنى إلى السواد ْ

لِقِبْلةٍ تُنكرنى

لشوكةٍ كان اسمُها الصديقْ

لقاتلٍ يزورنى ويقرأُ الفاتحة

لطائرٍ وسط الدخانِ

فجأةً

يدرك أنه بلا أجنحة

لحزمةِ الفراغِ

إذ ترقصُ

فوق

هامشٍ مشطوبْ

لصفحةٍ تُقرَأُ بالمقلوبْ

لسائلٍ فوق رصيفِ الموتْ

لقسمةٍ تقولُ : من أنتْ ؟!

لكل شىء كان فى كفَّى مفقودا

لكل فقدٍ كان مأهولا

لكل هذا يا أبى

معاطفُ الرحيلِ لا تبلى

أى انتظارٍ آثمٍ

خلف الوجوه الشائهة ؟!

خُذْنى إليك

قاتلاً

مقتولا

الشاعر من مواليد 1971 حاصل على ماجستير الأدب والنقد من جامعة الأزهر ، وتناول أكثر من ناقد أدبى أعماله بالدراسة مثل أ د أيمن تعليب عميد كلية الآداب بالسويس ، والناقد محمد المغربى ، والناقد أحمد رشاد حسنين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *