الرئيسية / اخر الاخبار / الساعدي : توجيه سؤال شفهي لوزير التربية يأتي للتغطية على “الفساد” وسنستجوبه قريبا
%d8%b1%d8%a7%d8%b6-%d8%ba%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%af%d9%8a

الساعدي : توجيه سؤال شفهي لوزير التربية يأتي للتغطية على “الفساد” وسنستجوبه قريبا

(المستقلة)… عد عضو لجنة التربية النيابية رياض غالي الساعدي توجيه سؤال شفهي لوزير التربية محمد اقبال يأتي للتغطية على “الفساد” بالوزارة، فيما اشار الى أنه سيستجوب الوزير قربيا .

وقال الساعدي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المستقلة) اليوم الاثنين  إن “ما جرى اليوم في السؤال الشفهي الموجهة لوزير التربية هو للتغطية على الفساد بوزارة التربية”، مبيناً أنه “بعد انتهاء الاجابة على السؤال قدمنا ملفات استجواب الوزير بخصوص طبع الكتب”.

واضاف الساعدي “سنقوم باستجواب وزير التربية”، متساءلاً “لماذا لم يتم طبع الكتب قبل ذلك، وان الكتب قديمة ومكدسة، حتى قامت ادارات المدارس بتوزيعها على الطلبة”.

واكد الساعدي أن “لجنة التربية النيابية تتابع ليل نهار المخازن والمطابع وجميع المسؤولين ولمسنا تقصير واضح في الوزارة وسنتعامل بمهنية ولن نعمل على المساس بسمعة الوزارة بقدر فضح الفاسدين”.

وكان وزير التربية محمد اقبال عزا عدم توفير المناهج الدراسية الى تخفيض موازنة الوزارة بنسبة 60% وعدم استلام اي من مبالغها، وأكد أن أصحاب المطابع رفضوا التعامل مع الوزارة لعدم تسديدها مستحقاتهم عن صباعة المناهج خلال الأعوام السابقة  ، فيما أشار الى أن تغيير المناهج الدراسية جاء بالاتفاق مع منظمة اليونسكو.

ونقل مصدر برلماني للـ(المستقلة) عن وزير التربية قوله خلال جلسة الاستضافة ردا على سؤال من قبل النائبة حنان الفتلاوي التي عقدت اليوم الاثنين  إن “الوزارة هي الأكثر تضرا من الوضع الاقتصادي وسياسات التقشف”، مبينا أن “موازنة الوزارة خفضت بنسبة 60%” ، فيما وصف تخفيض موازنة الوزارة بالظالم .

وأكد الوزير “عدم استلام اي من مبالغ الموازنة المخصصة للوزارة لهذا العام حتى الان، حيث لوزارة التربية مبلغ 107 مليار دينار بذمة وزارة المالية”.

وأوضح وزير التربية  أن “اصحاب المطابع رفضوا التواصل مع الوزارة بسبب عدم تسديد مستحقاتهم وديونهم المترتبة على الوزارة خلال السنوات الماضية”، مشيرا الى أن “الوزارة كانت قد طلبت تخصيص 10 مليار دينار لنقل المناهج الدراسية، خصص منها أربعة ولم تسلم للوزارة حتى الان”.

وأضاف أقبال أنه “تم تغيير كتب الرياضيات والعلوم واللغة الانكليزية، فيما تم دمج الاجتماعيات بثلاثة كتب، ما وفر لدينا ٧ مليار دينار استفدنا منها في طباعة الكتب”، مشيرا الى أن “تغيير العديد من المناهج جاء بالاتفاق مع اليونسكو والتزامات العراق بذلك ومنها علوم اول متوسط والرياضيات”. (النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *