الرئيسية / رئيسي / الخارجية العراقية ترفع دعوى قضائية ضد صحيفة الشرق الاوسط
%d8%b5%d8%ad%d9%8a%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%b7

الخارجية العراقية ترفع دعوى قضائية ضد صحيفة الشرق الاوسط

(المستقلة)… باشرت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين برفع دعوى قضائية  لدى المحاكم البريطانية ضد صحيفة الشرق الاوسط التي تتخذ من لندن مقراً لها، بشأن نشرها اخباراً وصفتها بالكاذبة والمسيئة لمراسيم الزيارة الاربعينية .

وذكر بيان للخارجية وتلقته (المستقلة) اليوم  إنه “من خلال سفارة جمهورية العراق في لندن، باشرت  الوزارة باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية ضد صحيفة الشرق الاوسط منذ الساعات الاولى لنشرها الخبر الكاذب والمنسوب الى منظمة الصحة العالمية التي نفته بدورها جملة وتفصيلاً”

وأكد البيان ان الوزارة  “شرعت باجراءات إقامة دعوى قضائية لدى المحاكم البريطانية ضد الصحيفة التي تعمدت هذه الاساءة الواضحة في محاولة رخيصة للتجاوز على مراسيم زيارة اربعينية الامام الحسين” .

وأشار الى ان “مثل هذه المحاولات الدنيئة لبعض وسائل الاعلام المتبنية لأجندات طائفية لن تستطيع تشويه الصورة الناصعة للحشود المليونية المتوافدة نحو كربلاء”.

وأدانت منظمة الصحة العالمية إقحام إسمها في تقرير “مفبرك” لا يمت لمبادئها بصلة بخصوص الزواج “غير الشرعي” خلال المراسيم الدينية في العراق، وفيما هددت بمقاضاة مصدر الخبر، دعت وسائل الإعلام الى عدم نشر مثل هذه الأخبار “الكاذبة” دون التحقق من صحة مصادرها.

وذكرت المنظمة في بيان عبر موقعها الرسمي وتابعته (المستقلة) “ننفي بشدة ما ورد في أحد المواقع الالكترونية من خبر كاذب ونستنكر مرة أخرى استخدام اسم المنظمة في خبر عارٍ عن الصحة يدّعي أن أحد اعلاميي المنظمة في جنيف صرّح بخصوص الزواج غير الشرعي خلال المراسسم الدينية”.

وأضاف البيان، أن “المنظمة إذ تدين بأشد العبارات إقحام إسمها في تقرير مفبرك لا يمت لمبادئها بصلة فإنها تتحرى حالياً عن مصدر الخبر الخاطئ وقد تلجأ الى مقاضاة ناشريه”، داعياً وسائل الاعلام الى “عدم نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة دون التحقق من صحة مصادرها”.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” قد نشرت اليوم تقريراً تحدث عن تحذيرات من قبل منظمة الصحة العالمية حول حالات “زواج غير شرعي” تجري خلال مراسيم زيارة الاربعين، مقدمة احصائية “كاذبة” حول حالات حمل غير شرعية نتجت عن مراسيم تلك الزيارة خلال العام الماضي، فيما لم ترد الحكومة العراقية على ذلك التقرير حتى الآن. (النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *