الرئيسية / تنبيهات / الحرائق تمتد الى الضفة الغربية وإسرائيل تعتقل 14 فلسطينيا بتهمة اشعالها
b5394079a9683883

الحرائق تمتد الى الضفة الغربية وإسرائيل تعتقل 14 فلسطينيا بتهمة اشعالها

(المستقلة).. اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 14 فلسطينيا، اليوم الجمعة ، بتهمة إشعال حرائق في إسرائيل من بينهم 3 عمال تواجدوا داخل إسرائيل بشكل غير قانوني ولا يحملون تصاريح.

وبحسب مصار إعلامية، فإن العمال الثلاثة جرى اعتقالهم في منطقة حيفا، في حين جرى اعتقال باقي الشبان في مناطق مختلفة في إسرائيل وكذلك في منطقة القدس التي شهدت العديد من الحرائق.

كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية فلسطينيا (24 عاما) من مدينة رهط في النقب، بتهمة التحريض على إشعال الحرائق على صفحته الخاصة في الفيسبوك، ووالده أحد قادة الحركة الإسلامية في مناطق 48.

من جهتها حذرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، في بيان لها الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني، الحكومة الإسرائيلية من استغلال الحرائق بالشكل الذي يخدمها من خلال اتهام أطراف فلسطينية بالوقوف خلفها.

وقال منير الجاغوب رئيس اللجنة الإعلامية لحركة فتح إن “على حكومة نتنياهو أن تعي جيدا قدسية انتماء الفلسطيني لأرضه وشجره لأرضنا وشجرنا”.

كما حذر بيان فتح من خطورة الانزلاق الإعلامي على شكل تعليقات غير مسؤولة على شبكات التواصل الاجتماعي وتحمل معاني ومضامين، داعيا في الوقت نفسه إلى التحلي بالمسؤولية التاريخية وعدم استخدام لغة ومصطلحات بعيدة عن الإرث التاريخي والحق الفلسطيني في الأرض التي تتعرض للاحتراق في الداخل.

يشار إلى أن بعض المواقع الإسرائيلية بدأت منذ الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني بتوجيه اتهامات مباشرة للفلسطينيين في العديد من الحرائق.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وعدد من وزرائه، قد رجحوا أن تكون بعض الحرائق “مفتعلة ومتعمدة”.

الحرائق تطال الضفة الغربية ورام الله تمد العون لتل أبيب             b6165818a5527865

وطالت موجة الحرائق المندلعة في إسرائيل لليوم الثالث على التوالي مناطق مختلفة من الضفة الغربية منها الخليل نابلس رام الله طولكرم جنين والقدس.

ففي نابلس، اندلع حريق على المدخل الغربي من مستوطنة “شافي شومرون” القريبة من قرية دير شرف، وقد امتدت النيران إلى أراضي سبسطية، أما طولكرم، فقد شهدت حريقا في منطقة الجاروشية شمال المحافظة، كما اندلع حريق في أحراش قرية جيبا شمال غرب رام الله.

وإلى القدس، فقدت شهدت حريقا في مستوطنة “النبي يعقوب” شمال المدينة ما أدى إلى انقطاع الكهرباء بالمستوطنة.

وتسببت رياح شرقية في إشعال المزيد من الحرائق في الغابات والأحراج في أنحاء إسرائيل والضفة الغربية الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني مما تسبب مؤقتا في إغلاق طريق رئيسي بين القدس وتل أبيب.

من جهة أخرى أبدت السلطة الفلسطينية استعداها لتقديم المساعدة لإخماد الحرائق في إسرائيل في موقف وصفته بالإنساني، إذ أعلن مدير عام الدفاع المدني، اللواء يوسف نصار، في بيان مقتضب نشر عبر وكالة ( وفا ) الرسمية الخميس “دولة فلسطين ستقدم المساعدة في إخماد الحرائق المندلعة في عدة مناطق في إسرائيل” مؤكدا أن ذلك يأتي ضمن الرسالة الإنسانية التي يحملها جهاز الدفاع المدني، وأنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها المساعدة لدول مختلفة.

وبدأت طواقم الإطفاء الفلسطينية عملها في إخماد الحرائق المندلعة في حيفا ومناطق أخرى حسبما ذكرته إذاعة صوت إسرائيل صباح الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني، “إن ثماني إطفائيات فلسطينية، دخلت الليلة البلاد؛ للمساعدة في إخماد الحرائق، وأن 4 منها تعمل في حيفا، فيما ستعمل الـ4 الأخرى في القدس”.

وأرسلت دول عدة مثل تركيا وروسيا واليونان وقبرص وإيطاليا وكرواتيا طائرات إطفاء للمساهمة في إخماد الحرائق المنتشرة التي لم تعد إسرائيل قادرة على تطويقها.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *