الرئيسية / عامة ومنوعات / التكامل التعليمية تطالب برؤية سليمة وحل سريع لازمة الكتب
14740955_1762240543993525_1155202766_n

التكامل التعليمية تطالب برؤية سليمة وحل سريع لازمة الكتب

 

(المستقلة)..دعا رئيس مجموعة التكامل التعليمية الدكتور ليث الحيدري “الى وضع رؤية مستقبلية سليمة لادارة وتقويم واجراءات وطرق العملية التربوية ، وايجاد حل سريع لازمة الكتب ، والاستعانة بالخبرات التي لها سنوات طويلة بفك الازمات وتجاوز المعوقات التي تواجه واقع قطاع التربية والتعليم في العراق “.

وقال الحيدري الذي يترأس مجموعة تضم مدارس ابتدائية وثانوية ورياض للأطفال في بغداد وكربلاء ،”ان فقدان الرؤية السليمة لقطاع التربية والتعليم خلق ازمة ، يدفع تبعاتها الطلبة والكوادر التدريسية بتأخر توزيع الكتب المنهجية ، وقسم منها تم تغيير ولا يمكن الاستمرار بالاعتماد على منهاجه وكتب العام الماضي وهذه معظلة اخرى ، ويجب على الدولة الضغط بجميع الاتجاهات لتوفير التخصيصات المالية والبدأ سريعا بالخطوات المناسبة وانهاء الازمة”.

وتابع رئيس مجموعة التكامل التعليمية ،”ان الاسرة باتت تتحمل اعباء اضافية اثقلت كاهل العوائل ، وبدأت تؤثر على الدخل الاقتصادي ، نتيجة التوجه لشراء الكتب والمستلزمات المدرسية معا من الاسواق التجارية ، وللاسف الشديد على الرغم من تاخير بدأ العام الدراسي لأسابيع عن الموعد المقرر لم تستطع الوزارة ايجاد الحل المناسب للازمة ، الآي اخذت تتسع وباتت حديث عامة الناس ، والمدارس الخاصة الاهلية دفعت ثمن الكتب فلماذا لم تطبع اذا كانت الحجة بعدم توفر الأموال ، لذا الامر يتعلق بقصور الادارة والتخطيط “.

واشار الى ان ،”دخلنا الشهر الثاني العام الدراسي الحالي ولم تصلنا المناهج والكتب المعتمدة وزارياً ، على الرغم من ان المدارس الأهلية دفعت ثمن الكتب التي تزود من الوزارة ، وأبلغونا بالانتظار لحين اكمال تجهيز المدارس الحكومية ، مما يعني اننا ينتظر لوقت غير محدد ، والتعليمات تلزمنا بأيام واستبيع لإكمال الدوري والساعات المقررة للفصل الدراسي الاول ، وهذا أرباح للعمل وعدم الراحة للطالب والمعلم في أن واحد ، والاستعدادات مهم ان تكون بدات قبل شهرين من بدأ العام الدراسي لتجاوز اي ازمة التاخير يحصل”.

ولفت ان ،” المنع لبيع الكتب المنهجية وصل الى التشدد والمتابعة لاستساخها ، وحتى الاسواق أصبحت تبيع ملازم مستخدمة من الأعوام الماضية كونها اقل سعراً وأمثل حل مؤقت الى ان يتحل حل الازمة الحالية ، وتوجهنا لشراء مطبعة وكذاك فعلا عدة ادارات مدارس حكومية وأهلية البحث عن حلول أنية وسريعة ، لان الايام تمضي وكل داك يحسب بالزمن والوقت من المحاضرات والدروس للطلبة بمختلف المراحل ، وهناك صفوف منتهية تماما امتحانات وزارية بجب ان نجد حل اخر كي نستمر ولا تتوقف الدراسة”.

وطالب الحيدري ،”بحل عاجل للازمة وتدخل رئيس الحكومة ، فالتربية والتعليم تحتاج لمتابعة مستمرة لبناء مستقبل مجتمع ، من خلال تربية الطلبة وتعليمهم في المراحل الدراسية كافة على القيم الانسانية والهوية الوطنية ، وتطوير قابلياتهم والمهارات والقدرات العلمية والاجتماعية والسياسية ، لإنتاج قادة واعين وكفوئين ورفع مستوى المعرفة ، وصناعة جيل يتقدم بخطوات ستراتيجية ويتجاوز ما يمر به الشعب العراقي ، ويحاول عبور مراحل من السنين الصعبة التي رافقت العقود الماضية من حروب وحصار وارهاب وتطرف ، وننظر الى ونامل بحل عاجل للازمة التربوية الحالية”(النهاية)

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *