الرئيسية / اخر الاخبار / التخطيط تعلن ادراج القرض الألماني البالغ 500 مليون يورو في موازنة 2017
%d8%b3%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%84%d9%8a-%d9%85%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%81%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86%d9%8a

التخطيط تعلن ادراج القرض الألماني البالغ 500 مليون يورو في موازنة 2017

(المستقلة)… أعلنت وزارة التخطيط عن ادراج القرض الألماني البالغ 500 مليون يورو ضمن قانون الموازنة المالية لعام 2017، فيما اشارت الى الاتفاق مع وفد الماني على تشكيل فريق مشترك من المستشارين لدراسة قائمة المشاريع التي يمولها القرض.

وقالت الوزارة في بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم الخميس إن “وزير التخطيط سلمان الجميلي التقى في مكتبه بمقر الوزارة مع وفد يمثل البنك الالماني للتنمية برئاسة مسؤول ملف اعمار الشرق الاوسط في البنك جوناز ويلزاهولز مسؤول ملف اعمار الشرق الاوسط التابع للبنك الالماني”.

واضاف أن “اللقاء الذي حضره وكيلا وزارة التخطيط للشأنين الاداري والفني والقائم بإعمال السفارة الالمانية ببغداد اوليفر شناكنبرج، جرى بحث ومناقشة الاليات والمعايير التي يعتمدها الطرفان في ادراج وتنفيذ مشاريع الاعمار وتأهيل البنى التحتية في المناطق المحررة والتي ستمول من القرض الالماني الممنوح للعراق والبالغ 500 مليون يورو”، مبينا ان “الطرفين اتفقا على تشكيل فريق مشترك من المستشارين لدراسة قائمة المشاريع التي يمولها القرض”.

وبين ان “الوزير سلمان الجميلي اعرب عن شكره لموقف الحكومة الالمانية الداعم للعراق في محاربة الارهاب وإعادة اعمار المناطق المحررة من خلال القرض الميسر البالغ 500 مليون يورو”، مبينا ان “القرض قد تم ادراجه ضمن الموازنة العامة لسنة 2017 لكي يكتسب الصفة القانونية وسيتم استثماره على عدة مشاريع على مدى اكثر من سنة حسب طبيعة المشاريع التي يمولها”.

واشار البيان الى ان “هذا القرض يمثل اهمية لدعم الاعمار في ظل الازمة المالية التي يواجهها العراق بسبب استمرار انخفاض اسعار النفط الذي سبب عجزا في الموازنة لاسيما في الجانب الاستثماري”.

ولفت الى ان “ممثل البنك الالماني للتنمية اكد استعداد بلاده الاستمرار في دعم العراق في جميع المجالات وخصوصا فيما يتعلق بإعادة اعمار المناطق المحررة من خلال وضع سلَم الاولويات الخاصة بالمشاريع الاستثمارية”، مشيدا بـ”المعايير التي وضعتها وزارة التخطيط في توزيع المشاريع والتي تراعي من خلالها الجوانب الاجتماعية والبيئية”.

وتابع البيان أن “المانيا سيكون لها دورا مهما في عملية الاعمار لمرحلة مابعد التحرير وتقديم المساعدات اللازمة لتطوير التنمية المستدامة في العراق وتمكين اقتصاده من النهوض والتعافي”، مضيفة ان “الهدف من هذه الزيارة واللقاء بكبار المسؤولين العراقيين المعنيين بملف الاعمار هو لاجراء مقارنة بين طريقتي العمل لبلدينا واختيار الحلول والطريقة الانسب للاستفادة من القرض الذي منحته المانيا للعراق بمبلغ 500 مليون يورو”. (النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *