الرئيسية / رئيسي / البصرة تستقبل الزوار الوافدين وتستذكر اربعينية الحسين في جامع الخطوة
img_433228-copy

البصرة تستقبل الزوار الوافدين وتستذكر اربعينية الحسين في جامع الخطوة

 

(المستقلة)/نريمان المالكي/.. للبصرة خصوصية كبيرة في احياء ذكرى زيارة اربعين الامام الحسين عليها السلام ، فهي المدينة الاولى في العراق التي تستعد لاستقبال الزائرين مشيا الى على الاقدام ابتداء من قضاء الفاو اي لمسافة تصل الى 600 كم من راس البيشة اقصى الجنوب الى مدينة كربلاء .

كما انها تستقبل الوافدين من الإيرانيين ودول الخليج العربي ، حيث تنتشر المواكب على طول الطريق المؤدي الى الحدود . وقبيل يوم الاربعين تستعد المدينة لإحياء ذكرى الاربعين عند مسجد الامام علي عليه السلام المسمى بـ(مسجد الخطوة ).

ويتوجه يوم غد الاثنين الألاف من أهالي محافظة البصرة اليوم لأداء زيارة أربعين الإمام الحسين (ع) سيرا على الأقدام إلى جامع خطوة الإمام علي (ع) في قضاء الزبير غرب محافظة البصرة وسط إجراءات أمنية مشددة .

وقال مسؤول أدارة خطوة الأمام علي (ع) أسامة البغدادي لـ( المستقلة)  أن ” أعداد الزوار كبيرة في كل عام حيث تتوافد الجموع وقد وصلت العام الماضي اكثر من نصف مليون زائر بحسب تقديرات المختصين وإحصائية رجال الأمن ونتوقع الاعداد تتزايد لهذا العام ”  ,

ونوه إلى أن ” أدارة مسجد الخطوة قامت وبالتنسيق مع كافة الأجهزة الأمنية في محافظة البصرة بتنفيذ الخطة الأمنية المعدة لتامين وحماية الزائرين لجامع الخطوة ” .

dsc01981_copy

وأضاف البغدادي ان ” تشكيل غرفة عمليات بالتنسيق مع جميع الجهات الأمنية والشرطة والاستخبارات وقيادة العمليات وقوات حماية المنشآت والفرق الجوالة وستستمر هذه الإجراءات لحين انتهاء مراسيم الزيارة لمدة يومين” , فضلا عن توفير الخدمات عن طريق المواكب المسجلة والبالغة اكثر من 150 موكباً وهي منتشرة لتقديم الخدمات للزائرين ” .

يذكر ان الاف الزائرين من البصرة والمحافظات المجاورة تقوم سنويا بأحياء مراسيم الاربعين سيرا على الاقدام من موقع ساحة سعد الى جامع خطوة الامام علي الذي يبعد 15كم. ويعد ثاني مسجد بني في الإسلام بعد المسجد النبوي  حيث تم بناءه سنة 14هـ بعد فتح المدينة على يد القائد عتبة بن غزوان والذي بناه بالقصب ، واجريت عليه تعديلات كثيرة منذ العهد الاموي الى يومنا الحاضر ، لكن رمزيته ارتبطت بصلاة الامام علي عليه السلام وخطبته فيه .

قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري اعلن ” عن شروع الأجهزة الأمنية في البصرة بالمرحلة الثانية من الخطة المتعلقة بزيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام والمتضمنة حماية المواطنين المتبقين في المحافظة بعد ذهاب اغلب السكان لأداء الزيارة.

وبين الشمري في مؤتمر صحفي أن ” الخطة تتضمن الانتشار المكثف لقطعات الجيش والشرطة في الأزقة والطرق المتفرقة في المحافظة تحسبا لحدوث أي خرق ” .

 

وفيما يخص منفذ الشلامجة وتدفق عشرات الالاف من الإيرانيين منه بين الشمري  إن ” المنفذ تمت إحاطته بأكثر من طوق امني سيما من ناحية شط العرب المحاذية للمنفذ ” ،

واشار إلى ” انسيابية جميع الإجراءات الخاصة بتوافد الزائرين بشكل قانوني وسريع وفي حال حدوث بعض الأخطاء البسيطة فستتم معالجتها وفق التنسيق بين الحكومتين ” .

فيما ما زالت الحكومة المحلية بالبصرة تعمل على تسهيل اجراءات دخول وخروج الزوار الوافدين من طريق منفذ الشلامجة الحدودي بأشراف لجنه عليا لتقديم التسهيلات

الى ذلك أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي  لـ(المستقلة)  إن ” تنسيق امني عالي المستوى ستشارك فيه الاجهزة الامنية لتنفيذ الخطة الأمنية من الجيش والشرطة فضلا عن الأجهزة الأمنية الساندة وطيران الجيش ” ،

واشار الى ان  ” مديرية مكافحة المتفجرات تقوم بمسح الطريق وجميع الطرق الفرعية في المدينة ، مبينا انه تم تقسيم الطريق الذي يسلكه الزائرون إلى ثلاثة طرق من مجسر الانتفاضة الشعبانية وحتى جامع الخطوة” .(النهاية)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *