وقالت الرئاسة الروسية في بيان مقتضب إن بوتين وأردوغان أجريا اتصالا هاتفيا “واصلا خلاله تبادل وجهات النظر في ما يتعلق بالوضع في سوريا”.

وخصص اتصال هاتفي أول الجمعة “بمبادرة من تركيا” للعلاقات بين موسكو وأنقرة وكذلك “لحل النزاع السوري” والحوار الهادف “إلى تنسيق الجهود التي تبذل في مكافحة الإرهاب”، وفق المصدر نفسه.

وأوضح مسؤولون أتراك أنه تم خصوصا في الاتصال الأول بحث مقتل أربعة جنود أتراك في سوريا الخميس في قصف نسبته أنقرة الى الجيش السوري الذي تدعمه موسكو.

وقبل عام تماما من هذا الحادث، أسقط الطيران التركي مقاتلة روسية قرب الحدود السورية ما تسبب بأزمة دبلوماسية خطيرة بين أنقرة وموسكو.

وتحسنت العلاقات مذذاك بين البلدين، لكن الملف السوري لا يزال موضع خلاف بينهما.