الرئيسية / تنبيهات / أمانة مجلس الوزراء تهدد موظفيها في حال إنتقدوا مسؤوليها على الفيسبوك
%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%85%d8%a7%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%85%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b2%d8%b1%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82%d9%8a

أمانة مجلس الوزراء تهدد موظفيها في حال إنتقدوا مسؤوليها على الفيسبوك

(المستقلة)..توعدت أمانة مجلس الوزراء موظفي دوائرها كافة بعقوبات رادعة في حال نشروا مايمثل إساءة للحكومة ورموزها على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي ومنها موقع فيس بوك الشهير والأكثر إستخداما في العراق.

وعد المرصد العراقي للحريات الصحفية هذه التعليمات “ضربة لخطط العبادي في دعم حرية التعبير والإنتقاد”،و ان ذلك من شأنه التضييق “على الموظفين وينشر الخوف في نفوسهم”.

واوضح المرصد في بيان اصدره “بحسب الكتاب الصادر من دائرة الموارد البشرية والموقع بإسم رئيسها والذي، تم تعميمه على دوائر أمانة مجلس الوزراء كافة، فإن الموظف الذي يسئ بحسب وصف الكتاب الى الحكومة العراقية أو أحد رموزها على الصفحات الشخصية فإنه يعرض نفسه للمساءلة تحت طائلة قوانين عقوبات موظفي الدولة رقم(14) للعام 1991 وهو القانون الذي إعتمده نظام صدام حسين، وماتزال الحكومة تعمل بموجبه”.

وذكر أن هذا التعميم يشمل موظفي أمانة مجلس الوزراء كافة في بغداد وبقية محافظات البلاد. وعده المرصد العراقي للحريات الصحفية “نوعا من الضغط على موظفي الأمانة العامة، وكبتا لحرياتهم الشخصية، وتجريدا لهم من حق المواطنة الذي يتيح لهم ممارسة حقهم في التعبير عن مواقفهم كأشخاص طبيعيين يسمح لهم بالمشاركة في بناء الدولة والممارسة الإنتخابية وغيرها من حقوق ضمنها الدستور العراقي”.(النهاية)

15058666_10210683018096714_1534737186_n

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *