الرئيسية / اخر الاخبار / خطيب الكوفة ينتقد صرف الحكومة ثلاثة مليارات ونصف على نواب الرئيس الفضائيين

خطيب الكوفة ينتقد صرف الحكومة ثلاثة مليارات ونصف على نواب الرئيس الفضائيين

(المستقلة)… انتقد إمام وخطيب مسجد الكوفة في محافظة النجف علي النعماني صرف الحكومة لثلاثة مليارات ونصف المليار على ثلاثة موظّفين فضائيين وهم نوّاب رئيس الجمهورية، وفيما اكد انه كان الأولى أن تصرف المليارات على العوائل العراقيّة التي “تعيش على المزابل أو على صناديد الحشد الشعبي وعوائل الشهداء .

وقال النعماني خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد الكوفة بالنجف وتابعتها (المستقلة) اليوم الجمعة  إن “على الحكومة العراقية إعادة النظر بإطلاق سراح المعتقلين من أبناء المقاومة الإسلامية ضد الاحتلال الأميركي”، مبيناً أنهم “ما زالوا يرزحون خلف السجون على الرغم من صدور قانون العفو العام إلّا أنّ العراقيل ما زالت توضع من بعض الظالمين في الحكومة”.

وحول عدم وجود المناهج الدراسية اوضح النعماني ان “وزارة التربية عاجزة عن توفير الكتب المدرسيّة للطلبة مما اضطرّ أهالي الطلبة للبحث عن الكتب في المطابع والمكتبات لشرائها، فضلاً عن ان بعض المناهج المؤلّفة حديثاً سيئة ولا تنسجم مع مستوى تلاميذ الابتدائية على الخصوص “، لافتاً الى انه “كان من المفترض برئيس الوزراء محاسبة الوزير وتشكيل خليّة أزمة لحل المشكلة” .

وأضاف خطيب جمعة الكوفة ان “الحكومة تدّعي التقشّف لكنها تقوم بصرف ثلاثة مليارات وخمسمائة مليون دينار عراقي على ثلاثة موظّفين فضائيين وهم نوّاب رئيس الجمهورية بعد أن قررت المحكمة الاتحادية إرجاع رواتبهم وامتيازاتهم وكان الأولى أن تصرف المليارات على إنقاذ مئات العوائل العراقيّة التي تعيش على المزابل أو صرفها على صناديد الحشد الشعبي أو عوائل الشهداء “، مبيناً أنّ “الحكومة تستخف بالشعب العراقي وتحتقره ولا تصغي لمشاكله ولا تعتني بكرامته وتنتقم من مظاهرات الإصلاح التي طالبت بكفِّ فسادهم وتوبتهم من السرقات” .

وبشأن صفقة الرز الفاسد التي استوردتها وزارة التجارة، بيّن النعماني انه “كان المتوقّع أن تداري الوزارة سوأتها وتغلق ملف الصفقة وتستبدلها بصفقة رز نظيفة لكنها وزّعت الرز على وكلاء المواد الغذائيّة في بغداد والمحافظات ” ، مشيرا الى ان “الخبراء اقّروا بأنّ هذا الرز لا ينفع حتى كعلف للحيوانات لشدة عفونته وفساده” .

ومن جانب آخر طالب النعماني وزارة التعليم العالي بـ “معالجة الأخطاء الجسيمة لنتائج قبول الطلبة في الجامعات والمعاهد وإنصاف الطلبة الذين حصّلوا على المعدّلات العالية بجهودهم وتنسيبهم إلى جامعات قريبة منهم لا يشعرون معها بالقلق من الوضع الطائفي الذي أفرزته محاصصاتكم المقيتة”.

وتابع النعماني ان “العراقيين لم يروا من حكومة المنطقة الخضراء إلّا الخراب والدمار وعلى الشعب العراقي أن يدفع ثمن هذا التخريب المتعمّد من تحمّل الفقر والإذلال وضياع الحقوق والقتل والمرض “، مشيراً الى انهم “سلّموا أرض الموصل وثلث العراق لداعش بسبب فسادهم ورعونتهم واليوم الشعب هو المسؤول عن تحرير الموصل”.(النهاية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *