الرئيسية / تنبيهات / لقاء وردي تطالب بالكشف عن نتائج التحقيقات بحادثة الصقلاوية
%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a1-%d9%88%d8%b1%d8%af%d9%8a

لقاء وردي تطالب بالكشف عن نتائج التحقيقات بحادثة الصقلاوية

(المستقلة)..كررت النائبة عن محافظة الانبار لقاء وردي مطالبتها لرئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة بكشف نتائج التحقيقات بحادثة الصقلاوية للرأي العام .

وتتلخص حادثة الصقلاوي بـ”خطف اكثر من ٧٠٠ مواطن اغلبهم من عشيرة المحامدة  وقتل  اكثر من أربعين اخرين” ، ولازال مصير المخطوفين مجهولا لغاية اليوم.

وقالت وردي في بيان صحفي اصدرته اليوم، تم تشكيل لجنة من قبل الحكومة بتاريخ الخامس من حزيران ، اي منذ مايقارب سته اشهر ولم تعلن نتائجها لحد الان، ما يدل على تسويف الموضوع من قبل الحكومة وكسابقاتها من لجان تحقيقية.

واضافت “اهالي المخطوفين يسألوننا وباستمرار  عن مصير ابناءهم  باعتبارنا ممثلين عنهم وأننا ليس لدينا اجابة لهم، لان الحكومة لم تبلغنا شيء على الرغم من استفسارنا منها عن طريق كتب رسمية ووسائل الاعلام ولقاءات رسمية بالمسؤولين الامنين”.

واضافت وردي هناك آلالاف من المفقودين تم خطفهم من “الميلشيات” ومصيرهم ايضا مجهول كحادثة الرزازة الذي تم خطف اكثر من ١٢٠٠ شخصا فضلا عن خطف اكثر من٧٠٠ مواطن من اهالي جرف الصخر عند تحرير المدينة ومئات اخرين في صلاح الدين وديالى وجميعهم مصيرهم مجهولا.

واوضحت ان هناك الكثير من التقارير الدولية والمحلية للمنظمات المعنية بحقوق الانسان تبين جسامة الانتهاكات وخطورتها ضد المدنيين في المناطق المحررة وكان اخرها تقرير العفو الدولية يوم أمس والذي أشار الى ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان من قبل بعض “الميلشيات” بما في ذلك “جرائم حرب” وقتل الآلاف من المدنيين من الذين هربوا من عصابات داعش الارهابية، “مما يتطلب من الحكومة محاسبة الجناة وإحالتهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

وناشدت وردي، المنظمات المعنية بحقوق الإنسان ومبعوث الأمم المتحدة في العراق والمجتمع الدولي بـ”المساهمة في الإفراج عن المختطفين من خلال الإمكانيات الكبيرة التي يمتلكونها بالتنسيق مع الحكومة العراقية”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *