الرئيسية / رياضية / القوة الجوية يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

القوة الجوية يبلغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

 

(المستقلة).. تأهل نادي القوة الجوية إلى المباراة النهائية بعد فوزه على العهد اللبناني 3-2 يوم الثلاثاء على ستاد المدينة الرياضية في بيروت، ضمن إياب قبل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2016.

وسجل حمادي أحمد (28) واللبناني نور منصور (71 بالخطأ في مرمى فريقه) وبشار رسن (78) أهداف القوة الجوية، في حين أحرز نور منصور (14 من ضربة جزاء) وحسن شعيتو (36) هدفي العهد.

وأكمل القوة الجوية المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد بشار رسن في الدقيقة 85 نتيجة ضرب اللاعب مهدي فحص بدون كرة.

وكانت مباراة الذهاب شهدت تعادل الفريقين 1-1 على ستاد سعود بن عبدالرحمن في الدوحة. فتأهل القوة الجوية بعدما تفوق بواقع 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وتقام المباراة النهائية في البطولة يوم 5 تشرين الثاني/نوفمبر على أرض الفريق الفائز من قبل نهائي منطقة غرب آسيا.

وضغط الفريق اللبناني في بداية المباراة بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يعزز طموحاته في بلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه.

وافتتح العهد التسجيل في الدقيقة 14 عبر ضربة جزاء احتسبت نتيجة تعرض أحمد زريق لمخاشنة داخل منطقة الجزاء من قبل المدافع العراقي سامح سعيد، ونفذها نور منصور بنجاح.

ثم انطلق لاعبو القوة الجوية نحو الهجوم من أجل تعديل النتيجة، وكانت أبرز محاولات الفريق عبر رأسية أمجد راضي التي مرت فوق العارضة.

وأدرك القوة الجوية التعادل بواسطة الهداف حمادي أحمد الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس محمد حمود، إثر تسديدة همام طارق على الطاير من داخل منطقة الجزاء (28).

لكن العهد استعاد التقدم في الدقيقة 36 عن طريق حسن شعيتو الذي استلم تمريرة دينيس اوغوما وتقدم على قوس منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة متقنة بعيداً عن متناول الحارس فهد طالب.

ومع انطلاق الشوط الثاني استمرت المحاولات الهجومية المتبادلة من كلا الطرفين، حيث كان القوة الجوية الطرف الأكثر مبادرة سعياً لتسجيل التعادل.

وأثمر الضغط العراقي عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 71 بعدما نفذ بشار سن ضربة حرة مباشرة من الجهة اليسرى حاول نور منصور إبعادها ولكنه حولها بالخطأ داخل مرمى فريقه.

ثم خطف بشار رسن هدف الفوز لصالح القوة الجوية في الدقيقة 78 بعدما تابع تمريرة طويلة وانطلق داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد بعيداً عن متناول الحارس محمد حمود.

وحاول العهد الضغط بعد ذلك من أجل تعديل النتيجة، ولكن محاولات الفريق اضطدمت بالتنظيم الدفاعي للفريق العراقي، حيث لم يستفد أصحاب الأرض من طرد بشار رسن في الدقيقة 85.

وأشاد باسم قاسم مدرب نادي القوة الجوية بروح عدم الاستسلام لدى لاعبي فريقه والتي قادتهم لبلوغ المباراة النهائية.

وقال باسم قاسم في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: كانت المباراة مفتوحة كثيراً من كلا الفريقين، ورغم أننا تلقينا هدف من ضربة جزاء إلا أننا استجمعنا قوانا وسجلنا التعادل قبل أن نتلقى الهدف الثاني قبيل نهاية الشوط الأول، مما جعل الأمور أصعب علينا في الشوط الثاني.

وأضاف: لكن كان عندنا إرادة قوية للفوز، خاصة في الثلث الأخير من المباراة، وقد لعبنا بخمسة مهاجمين في الخط الأمامي، أثبتنا أننا فريق قوي ونجحنا في تحقيق فوز مهم أمام خصم قوي قدم مستوى رائع في البطولة.

في المقابل قال روبرت جاسبرت مدرب العهد: كما توقعنا نتيجة المباراة الأولى جعلت الأمور صعبة لكلا الفريقين في مباراة الليلة، قدمنا مستوى مقبول في الشوط الأول، ولكن بشكل عام لم يقدم فريقنا المستوى المرتقب الذي كنا نعمل من أجله.

وتابع: أخطاء خط دفاعنا ساعدت الفريق المقابل على التسجيل، ونحن لم نستحق هذه النتيجة بالنظر إلى مسار البطولة، بعد هدف التعادل ضاع كل شيء ولهذا توجب علينا التقدم للهجوم لمحاولة التسجيل وقمنا ببعض التغييرات الهجومية.

 

وكان القوة الجوية تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 15 نقطة من ست مباريات، ثم تغلب في دور الـ16 على الوحدات الأردني 2-1، وفي قبل النهائي تفوق على الجيش السوري بواقع 5-1 في مجموع المباراتين (1-1 ذهابا و4-0 إيابا).

في المقابل تصدر العهد ترتيب المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من ست مباريات، وفاز في دور الـ16 على الوحدة السوري 4-0، أما في ربع النهائي فقد تفوق على المحرق البحريني بواقع 3-0 (1-0 ذهابا في بيروت، و2-0 في المنامة).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *