الرئيسية / عربي و دولي / دولي / الدعوة إلى إشراك الإعلاميين في خطط القضاء على الإرهاب والتطرف والغلو
images

الدعوة إلى إشراك الإعلاميين في خطط القضاء على الإرهاب والتطرف والغلو

 

(المستقلة).. دعا المشاركون في أعمال ورشة عمل إقليمية، نظمت بالعاصمة السنغالية دكار، حول سبل تفعيل دور الإعلام الأفريقي في تعزيز الحوار والتبادل الثقافي لمواجهة خطاب العنف والتطرف، إلى  إشراك الإعلاميين في خطط الدول الإسلامية الهادفة إلى القضاء على الإرهاب والتطرف والغلو.

كما دعا المشاركون في الورشة، التي عقدتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالتعاون مع اتحاد الإذاعات الإسلامية وبالتنسيق مع الكومياك واللجنة الوطنية السنغالية للإيسيسكو واليونيسكو يومي 17 و 18 تشين الاول/أكتوبر الجاري، إلى “تعزيز التعاون بين المؤسسات الإعلامية الأفريقية لتنسيق الجهود من أجل كشف زيف الخطاب الإعلامي الذي تروجه الجماعات الإرهابية وتحصين الشباب من مخاطره من خلال إنتاج برامج تحسيسية تعرف بوسطية الإسلام واعتداله ودعوته للسلم والتعايش والتسامح”.

كما أكدوا ضرورة إنشاء فيديرالية دولية للصحافيين في العالم الإسلامي للتواصل مع الصحافيين في مختلف بقاع العالم وخاصة في أمريكا أوروبا للتعاون في مجال مواجهة الإسلاموفوبيا ومعالجة الصور النمطية المتبادلة واحترام الأديان ورموزها في إطار القانون الدولي للإعلام، وأخلاقيات المهنة والإعلانات، والاتفاقيات الخاصة بحقوق الإنسان والتنوع الثقافي والحد من الكراهية والتمييز العنصري.

وأشاد المشاركون في الورشة بمبادرة الإيسيسكو بإنشاء مركز إقليمي للتدريب والتأهيل الإعلامي للمنطقة الأفريقية في دكار بالتعاون مع الحكومة السنغالية ممثلة في مركز الدراسات لعلوم وتقنيات الإعلام.

كما دعوا الإيسيسكو إلى تنظيم دورات حول تقنيات التوعية بمخاطر التطرف وامتلاك التقنيات الجديدة لمهن الإعلام في هذا المركز.

ونوه المشاركون بانخراط اتحاد الإذاعات الإسلامية في الجهود المبذولة من أجل تفعيل دور الإذاعات الأفريقية في التعريف بوسطية الإسلام ونبذه للعنف والغلو.

ودعوا وزارات الإعلام والاتصال في الدول الأفريقية إلى التنسيق مع الكومياك من أجل متابعة تفعيل التوصيات والقرارات الصادرة عن المؤتمرات الإسلامية لوزراء الإعلام الداعية إلى تطوير الخطاب الإعلامي الهادف إلى تحصين الشباب والأطفال من الدعاية والتضليل الفكري للجماعات المتطرفة، وتشجيع البرامج الحوارية عبر وسائل الاتصال الجماهيري للتعريف بقيم الإسلام السمحة وترسيخ ثقافة الحوار والتسامح والعيش المشترك.

يذكر أن الورشة شارك فيها صحافيون يمثلون دول الكوت ديفوار ،وغينيا كوناكري، وغينيا بيساو، ومالي، والتوغو، وبنين، والسنغال، وموريتانيا، والنيجر، وبوركينافاسو.(النهاية)

المصدر: إينا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *