الرئيسية / عربي و دولي / عربي / “البرلمان الجنوبي” يؤكد مساعيه لانفصال عدن عن صنعاء
large_adenobserver-com_635299042231690349

“البرلمان الجنوبي” يؤكد مساعيه لانفصال عدن عن صنعاء

(المستقلة).. اكد ما يعرف بـ(البرلمان الجنوبي) مساعيه باستقلال ” اليمن الجنوبي” عن صنعاء.

وعقد البرلمان الجنوبي سلسله طويلة من اللقاءات المكثفة لاعضاءه ” لمتابعة التطورات السريعه والمتلاحقه والهامه التي يمر بها منعطف استقلال الجنوب وبالذات مع الحرب المستمره منذ اكثر من عام” .

وتوافق الاعضاء على عقد مؤتمر جنوبي في عدن هدفه “تشكيل حامل سياسي جنوبي يكون القياده التي تقود الجنوب نحو الاستقلال”.

وتتركز بنود الاتفاق على ان “الحل الوحيد للقضية الجنوبية هو الاستقلال فقط وان اي حلول تنتقص من حق الاستقلال للجنوب لن يكتب لها النجاح وستكون طريق لزعزعة الوضع الامني في المنطقه عموما”.

وقال بيان عن البرلمان الجنوبي ان اعضاء البيان “اياديهم ممدوده وقلوبهم مفتوحة لأي لقاءات سواء مع التحالف او الشرعية او ممثلي السلطة المحلية في الجنوب ولكن ان يتم ذلك باتفاق على نوعية اللقاء وصفته حتى لا يتحول اللقاء الى مجرد صور في الاعلام و عزومه ودردشه لا تفيد حتى اطرافها بل وتكون احيانا مدعاه لخلاف”.

و يرى الاعضاء ان اي مؤتمر يسعى لتشكيل حامل سياسي جنوبي يجب ان يعقد فقط في الداخل وبالذات في عدن لأن اي شئ غير ذلك هو بالتأكيد سيكون فاشل ولن يتقبله شعب الجنوب.

كما ناقش اعضاء البرلمان الجنوبي محاولات توحيد المكونات والتي بدأت قبل سنوات طويله وكذلك محاولات عقد مؤتمر جنوبي وتشكيل حامل سياسي موحد تحت اي مسمى متفق حوله والتي لم تصل الى نتيجه.

وقرر البرلمان الجنوبي تحمل الدعوه الى عقد مؤتمر جنوبي يتم في عدن عاصمة الجنوب (عند استكمال الاجراءات المناسبه) لعقد المؤتمر ولهذا يدعو البرلمان الجنوبي كل نشطاء وقيادات الحراك الجنوبي للتواصل معه بالمقترحات والنصح والاستشاره  للاتفاق على اجراءات البدء في هذا العمل .

وقال البرلمان الجنوبي انه سيضع لاحقا وبعد التشاور الموسع شروط موضوعيه ومعايير فعاله وعلميه لشروط اعضاء المؤتمر الجنوبي لضمان نجاحه برغم كل العراقيل التي نتوقع وضعها في طريقنا .

يذكر ان البرلمان الجنوبي هو جهة استشارية نشأت فكرتها قبل اربع سنوات وكانت فكرتها ايصال معلومه للداخل وللخارج ان الجنوب يبني مؤسساته استعدادا للدولة الجنوبية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *