اخبار العراق على مدار الساعة|الجمعة, أبريل 25, 2014
الرئيسية » رئيسي » تسريبات عن خطة عسكرية لفض اعتصامات الانبار بالقوة

تسريبات عن خطة عسكرية لفض اعتصامات الانبار بالقوة 

38502

بغداد ( إيبا )..كشفت تسريبات عن وجود خطة امنية بشأن تطويق الاعتصام المفتوح في محافظة الانبار للقضاء على التظاهرات المستمرة هناك منذ اسبوعين تقريبا.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحاف المستقلة ( إيبا ) ان الخطة المكونة من ستة مراحل تبدأ بعملية غلق الحدود مع الاردن وسوريا والسعودية ،وهو ما تم المباشرة به فعليا .

واضاف انه سيتم  تحريك لوائين عسكريين هما اللواء ٥٤ و ٥٦ في بغداد مع إنتشار السيطرات حتى ابو غريب . ثم يتم بعد ذلك عزل مدينة الفلوجة عن الانبار إدارياً وتأسيس مانع جغرافي يحمي غرب بغداد والسيطرة على الناس بمعونة الاحزاب.

وتابع المصدر بالقول ان ذلك سيتم اتباعه بالتقدم من كربلاء نحو الرطبة ومحاصرة الانبار من الخلف مع نشر القناصة والسيطرات على الطرق الرئيسية بما يقلل الاحتكاك.

واشار المصدر الى انه تقرر تكليف ناصر غنام بقيادة هذه الحملة .

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، قد هدد الاسبوع الماضي ، المعتصمين من أهالي الأنبار، الذين يقطعون الطريق الدولي بين بغداد والأردن وسوريا، لإنهاء اعتصامهم قبل أن تتدخل الدولة لفعل ذلك.

وقال المالكي في مقابلة مع قناة “العراقية” الحكومية: “الاعتصامات التي تجري حالياً في الأنبار مخالفة للدستور العراقي، وأنا أقول عنها بصراحة إن هناك عدداً كبيراً من البسطاء من المشاركين فيها يريدون قضايا معينة منها التعيين”.

وأضاف: “لكن الآخرين لديهم أجندات ظهرت من خلال الأعلام والشعارات واللافتات. وأنا أقول لهؤلاء البسطاء لا تكونوا وقوداً لأحد وعليكم بالانسحاب وقدموا طلباتكم إلى الدولة”.

وأضاف “أقول لأصحاب الأجندات لا تتصوروا أنه صعب على الحكومة أن تتخذ إجراء ضدكم أو أن تفتح الطريق وتنهي القضية، ولكن عليكم أن تعلموا أن الوقت ليس مفتوحاً وعليكم التعجل في إنهاء هذا الموضوع، وأحذركم من الاستمرار لأنه مخالف للدستور العراقي”.

وتابع: “لقد صبرنا عليكم كثيراً لكن لا تتوقعوا أن المسألة مفتوحة ولا تتوقعوا التمرد على الدولة”..(النهاية)

اضافة تعليق