اخبار العراق على مدار الساعة|الإثنين, أبريل 21, 2014
الرئيسية » مقالات مختارة » المحسوبية والمنسوبية وواقع التعليم ..مدارس بلا اختصاص

المحسوبية والمنسوبية وواقع التعليم ..مدارس بلا اختصاص 

علي الفياض

المؤسسة التربوية التي يقع على عاتقها إعداد أبناء المجتمع علمياً وتربوياً وثقافياً بدءً من أعلى نقطة وهي الوزارة وانتهاءً بالمدرس بوصفه ركناً أساسياً مهماً من العملية التعليمية إذ يعد الواسطة والوسيلة بين الطالب والمناهج الدراسية المعطاة له ولا يختلف اثنان يمتلكان الحد الأدنى من المعرفة و الشعور بالمسؤولية حول أهمية التعليم الكبيرة و كونه إحدى الأسس الهامة لنهوض و تطور و تحضر أي مجتمع من المجتمعات في عصرنا الراهن . العجز عن فهم ما للتعليم من أهمية قصوى في نقل العراق إلى مصاف الدول المتقدمة جعل التعليم في العراق خجولا امام دول العالم ، فبدون التعليم سنبقى نعيش جباة القرون الوسطى لذلك علينا أن نعمل بجديه قصوى لتجاوز هذا الواقع المرير و لنحارب و نجتث المحاصصة التي أوجدت الفساد ال

سياسي و المالي و الإداري و بذلك نستطيع تنفيذ كل ما نضعه من خطط ليس لتطوير واقعنا التعليمي بل تطوير كل واقعنا المجتمعي في كل العراق. وعلينا إحداث التغيير العميق و الإصلاح الجذري و تطهير-الساحة التعليمية – من الارث الصدامي الفاسد الذي نشر قيم الأنانية و التسيب و اللاابالية و عدم الشعور بالمسؤولية و المحسوبية و المنسوبية و غيرها من القيم الضارة في الوسط التعليمي و التربوي وقضية خلق كادر تعليمي و تدريسي مؤمن بالتعليم و رسالته الخطيرة هذه ليست قضية سهلة و تحتاج الى دراسات معمقة و واسعة لان الإرث الفاسد لا زال يجول في الكثير من مدارسنا و أخطاء كثيرة تعج بها المدارس و تعرقل عملية التربية و التعليم الرفيعة. إن كل الكتل المتنفذة تتحمل مسؤولية مراوحة كل واقعنا العراقي في مكانه و منه الواقع التربوي.

اتصل بي احد الاصدقاء واخبرني ان اكثر المدارس المتوسطة والثانوية وحتى الابتدائية في مدينة النعمانية والفصل الاول قارب على الانتهاء لايوجد فيها مدرسون اختصاص في مواد اساسية مهمة كلفيزياء والكيمياء والانكليزي ودروس مهمة اخرى في واقع الامر لم اصدق و لم اقتنع بهذا الكلام فاحببت ان اتاكد بنفسي من الامر الخطير والكارثة الكبيرة اتصلت ببعض الاصدقاء من الصحفيين والاعلاميين لاخبرهم بهذا الامر ورايهم بالموضوع من الناحية الخبرية والتقرير التلفزيوني واذا كان لديهم علم بالموضوع وكان جوابهم ان هذا الامر صحيح وواقع حال في اكثر مدارس المحافظة واكد لي احد الاصدقاء انه قابل مدير تربية واسط شخصيا بهذا الخصوص واكد له ان الامر خارج ارادته فهو اذا قام بنقل مدرس او معلم من مكان الى اخر انقبلت الدنيا ولم تقعد الا بارجاع هذا المعلم الذي تم نقله من مدرسة الى اخرى لحاجة هذه المدرسة الى اختصاصه لكن الاخ المعلم لايريد ان ينتقل من مدرسته لانها قريبة من محل سكنه او عمله وانه قد تعود عليها ولايريد تركها ( بربكم هذا جواب ) من مدرس محترم مرهون مستقبل اولادنا بيده اين احترام المهنة اين شرف المسؤولية واذا كان تربوي من اقارب احد المسؤولين او جاره تقوم الدنيا ولاتقعد لان السيد مدير التربية قد نقله من مكان الى اخر لغرض التسوية والتوزيع العادل لمدرسي الاختصاص بين المدار ..