الرئيسية / عامة ومنوعات / في أربعينية مهدي الحافظ.. رثاء وتخليد للراحل وترسيخ الوطنية لإنقاذ العراق

في أربعينية مهدي الحافظ.. رثاء وتخليد للراحل وترسيخ الوطنية لإنقاذ العراق

(المستقلة)..أستذكرت شخصيات اقتصادية واكاديمية وفكرية وسياسية وثقافية ، اثناء مجلس تأبيني بمناسبة أربعينية المرحوم الدكتور مهدي الحافظ ، الدور الثري والعميق والدعوات المتعددة التي أطلقها لتعزيز الهوية الوطنية والقضاء على كافة أشكال التقسيم والعنصرية والمذهبية وانهاء التراجع الحاد وانقاذ العراق .

وخلد عدد من الشخصيات البارزة الوزارية والنيابية والاقتصادية ، الدور الريادي والمهم الذي قام به المروح على مدى ستة عقود من العمل الدوؤب ، وتحدي الحياة في المنفى ومن ثم عودته الى العراق واستيزاره لوزارة التخطيط والتعاون الانمائي وبعدها عضوا في الدورة الاولى والثالثة لمجلس النواب العراقي ، وما قام به رئيسا لمعهد التقدم للسياسات الانمائية ، وإغناء البلاد والمجتمع بالاراء والأفكار والندوات والجلسات الحوارية .

وتناوبت عدد من الشخصيات على القاء كلمات بحق الراحل ،منهم الدكتور مظهر محمد صالح ،والقاضي وائل عبد اللطيف، والاقتصادي وديع الحنظل، والمهندس جميل المدفعي، وصديقه المقرب محمود عثمان ،ووزير الموارد المائية حسن الجنابي، وعائلة الفقيد بأبنائه خيام واحمد وبنته ايسر ، اضافة الى مدير تحرير مجلة الحوار الدورية الصادرة عن معهد التقدم عبد الزهرة الهنداوي.

وأكد المتحدثون المضي بالأسس والقراءات الموضعية للحافظ ، والتي اثنى سنين عمره باحثا متميزا وسياسيا اقتصاديا فعالا ومستشارا للمنظمات الاممية الدولية ووزير وبرلمانيا في اخر اثنا عشر عاما الاخيرة من حياته ، وتأثيراته الدولية والعربية والمحلية وما يلقاه من احترام وتقدير وثناء .

اترك تعليقاً