الرئيسية / ثقافة وفنون / “بلاش تبوسني”.. فيلم يسخر من مشكلات السينما المصرية

“بلاش تبوسني”.. فيلم يسخر من مشكلات السينما المصرية

(المستقلة).. “بلاش تبوسني” اسم يبدو غريباً لفيلم سينمائي مصري مشارك في مهرجان دبي السينمائي، ولكن ليس هذا هو الأمر الوحيد اللافت في العمل.

الفيلم للمخرج أحمد عامر، وهو يتناول سلبيات السينما المصرية، ويستخدم القالب الساخر في تسليط الضوء على ما يشوب هذه الصناعة من عيوب، على مستوى الإخراج والإنتاج والتمثيل، لكن دون مباشرة أو إهانة لأحد.

الفيلم بطولة ياسمين رئيس، ومحمد مهران، وعايدة رياض، وسلوى محمد علي، ومصطفى أبو سريع، مع مشاركة خاصة من سوسن بدر، ومدير التصوير كمال عبدالعزيز.

مبالغة

ويصف عامر فيلمه بأنه خليط من الروائي والتسجيلي الممزوج بالسخرية، كما يعترف بأنه تضمن شيئاً من المبالغة التي اقتضتها طبيعة التناول الكوميدي غير المباشر للوسط السينمائي.

وتدور أحداث الفيلم حول المخرج الشاب تيمور، الذي يحاول صنع أول أفلامه، لكنه يصطدم بالكثير من العقبات التي تحول دون إكمال المشروع، ومن بين هذه العقبات بطلة الفيلم المتذبذبة (فجر)، التي ترفض أن تؤدي مشهداً به قبلة مع البطل، رغم تقديمها سابقاً مشاهدَ أكثر سخونة.

ومن هذه المفارقة يتخذ الفيلم اسمه (بلاش تبوسني)، الذي يعرض لأول مرة عالمياً في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي.

ويشارك الفيلم ضمن قسم (ليال عربية) بالدورة الرابعة عشرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي، الذي يشمل 11 فيلماً من تونس والجزائر وفلسطين ولبنان ومصر.

ارتجال وتلقائية

وفي جلسة نقاش عقب العرض العالمي الأول للفيلم، السبت 9 ديسمبر/كانون الأول 2017، بالمهرجان، قال المخرج أحمد عامر “رغم العفوية الواضحة في أداء الممثلين والضحك التلقائي في بعض الأحيان، فإن كل ما ظهر على الشاشة كان مكتوباً في السيناريو”.

وأضاف: “لكن في الوقت نفسه كنت أترك مساحات معينة للارتجال للممثلين، فكانت تخرج بعض المشاهد أفضل من المكتوب بالسيناريو، والحقيقة أن حظي كان جيداً، لأن معظم فريق العمل كان متميزاً في الارتجال”.

شخصيات حقيقية

ويظهر في الفيلم المخرجان المصريان خيري بشارة ومحمد خان (الذي رحل عن الدنيا، في يوليو/تموز 2016) بشخصيتيهما الحقيقيتين.

وعن هذا الظهور الخاص، قال عامر “المخرج الكبير خيري بشارة صديقي منذ فترة، وهو الذي عرفني على الراحل محمد خان، طلبت منهما الظهور بشخصيتيهما الحقيقيتين ورحبا جداً، ومعظم حوارهما بالفيلم هو بالفعل رأيهما الحقيقي في صناعة السينما”.

وأضاف: “وجودهما أضاف الكثير للعمل، من يعرفهما جيداً ويعرف طبيعة علاقتهما ببعضهما البعض، يعلم أن هناك تناغماً كبيراً بينهما ظهر على الشاشة، وأعطانا دفعة كبيرة”.

وعن سبب تأخر طرح الفيلم حتى الآن رغم بدء تصويره قبل فترة طويلة، قال عامر “الفيلم تأخر طرحه لأسباب إنتاجية بشكل رئيسي، صورنا بشكل متقطع على مدى ستة أشهر، كما أن الاستعانة ببعض لقطات لقبلات من أفلام مصرية قديمة داخل الفيلم اقتضت الحصول على حقوق البث والنشر لهذه اللقطات”.

ياسمين رئيس

وتعد بطلة العمل من نجمات السينما المصرية الصاعدات، اللاتي استطعن فرض وجودهن في أعمال ذات قيمة فنية وغير تجارية، فشاركت في فيلم “هيبتا” وهو من إخراج زوجها ومواطنها المخرج المصري هادي الباجوري، ومن قبله قامت ببطولة فيلم “فتاة المصنع” الذي نال عدة جوائز عالمية.

 

وأخيراً شاركت في فيلم “البحث عن أم كلثوم” الذي قدمته مخرجة إيرانية عن أشهر مطربة عربية، وشاركت به في مهرجان البندقية.

وكانت رئيس قد أثارت الجدل بحضورها عرض الفيلم في مهرجان دبي، وهي ترتدي بيجامة دون أن تعلل ذلك بسبب وجيه.

ويستمر مهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته الـ14 التي افتتحت في الـ6 من ديسمبر/ كانون الأول من عام 2017 حتى 13 ديسمبر/كانون الأول، موعد حفل الختام وإعلان الجوائز.

 

المصدر : هاف بوست

اترك تعليقاً