الرئيسية / اخر الاخبار / الصدر يهدد إسرائيل : نستطيع الوصول إليكم .. وندعو “فصائل المقاومة” لعقد اجتماع طارئ

الصدر يهدد إسرائيل : نستطيع الوصول إليكم .. وندعو “فصائل المقاومة” لعقد اجتماع طارئ

(المستقلة)… اطلق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تهديدا صريحا إلى دولة إسرائيل قائلا “نستطيع الوصول إليكم عبر سوريا”.

وقال الصدر في مؤتمر صحفي على خلفية القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالموافقة على جعل القدس عاصمة لإسرائيل وتابعته (المستقلة) اليوم الخميس  “نستطيع الوصول الى اسرائيل عن طريق سوريا وعليها الحذر أفضل”.

وأضاف قائلا انه “الان انا وحدي وإذا وافقت كل الفصائل على مواجهة إسرائيل فأنا مستعد لأن أكون أول جندي وليس اول قائد”.

فيما دعا الصدر “فصائل المقاومة” في العراق الى عقد اجتماع طارئ بشأن القدس، فيما حذر اسرائيل من الوصول اليها وقتالها عبر الحدود السورية.

وأوضح الصدر “ادعو الشباب العربي إلى أن يعي خطورة الموضوع وان تتجدد فيهم الروح الإسلامية الجهادية من أجل تحرير القدس قبل فوات الاوان”، لافتا الى ان “الربيع العربي يجب ان يكون ضد إسرائيل والخونة من الحكام ومن عشاق السلطة”.

ودعا الصدر الى “إجتماع طارئ للفصائل العراقية المجاهدة في اي مكان يرغبون به لتدارس موضوع القدس واعلانها عاصمة لاسرائيل”، محذرا إسرائيل من “الوصول اليها وقتالها عبر الحدود السورية”.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأربعاء، على قرار يقضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الولايات المتحدة ومساعي السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

فيما أبدت وزارة الخارجية العراقية رفضها قرار الرئيس الامريكي دونالد ترمب بشأن اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب في بيان له ان “وزارة الخارجية تؤكد موقف العراق الدائم والداعم للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.

واضاف ان “العراق حكومة وشعبا يرفضان القرار الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة الامريكية باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل”، مردفا ان “القرار فيه تعدٍ على هوية المدينة وقيمتها الدينية والعقائدية لدى أبناء الديانات كافة والمسلمين خاصة، وهي خطوة غير حكيمة”.

ودعا “المجتمع الدولي الى الوقوف مع الشعب الفلسطيني من خلال رفض هذه الخطوة التي قد تقود المنطقة الى ما لا يحمد عقباه من اعمال وأفعال كرد فعل على هذا القرار”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفارتها إلى هناك.

ووصف ترمب هذا الاعتراف بأنه “خطوة متأخرة جدا” من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.(النهاية)

اترك تعليقاً